حياتنا

هل يؤثر التوتر على خصوبة النساء؟

المستويات العالية من التوتر يمكن أن تؤدي إلى خفض احتمالات الإنجاب

المصدر: news18

ترجمة: ماري مراد

كشفت دراسة حديثة أن المستويات العالية من التوتر يمكن أن تؤدي إلى خفض احتمالات الإنجاب والخصوبة عند النساء، لكنها لا تؤثر على الرجال.

الباحثون، في كلية الصحة العامة بجامعة بوسطن “BUSPH”، توصلوا إلى أن الارتباط بين المستويات العالية للضغط والمستويات المنخفضة للحمل، قد يكون راجعًا إلى تناقص وتيرة ممارسة الجنس، ومستويات أعلى من عدم انتظام الدورة الشهرية.

وقالت المؤلفة الرئيسية أميليا ويسيلينك: “رغم أن هذه الدراسة لا تقدم إثباتًا قطعيًا يفيد بأن الضغط يتسبب في عدم الخصوبة، فإنها توفر دليلًا يدعم تكامل الرعاية الصحية العقلية في إرشاد ما قبل الحمل والرعاية”.

وفي الدراسة الجديدة، التي نُشرت في “American Journal of Epidemiology”، حلل الفريق 4.769 سيدة و1.272 رجلًا لم يكن لديهم أي تاريخ في العقم ولم تحاول النساء الحمل لأكثر من 6 دورات شهرية. وقاس الفريق الضغط المتصور باستخدام النسخة المكونة من 10 عناصر لمقياس الضغط “PSS” لتقييم كيف يجد الأفراد الذين لا يمكن التنبؤ بهم أو التحكم فيهم، ظروف حياتهم.

في المتوسط، كانت درجات “PSS” الأساسية أعلى بحوالي نقطة واحدة بين النساء مقارنة بالرجال، وظل متوسط درجات متابعة “PSS” بين النساء ثابتًا إلى حد ما على مدى 12 شهرًا. وكشفت النتائج أن النساء اللواتي لديهن مجموع “PSS” على الأقل 25، كن أقل احتمالية للانجاب بنسبة 13% على الأقل عن النساء اللواتي لديهن مجموع “PSS” أقل من 10.

كانت هذه العلاقة أقوى بين النساء اللواتي كن يحاولن الحمل لمدة لا تزيد على دورتين شهريتين من النساء اللواتي كنّ يحاولن لثلاث دورات أو أكثر قبل التسجيل. وكان الارتباط أقوى بين النساء تحت سن الخامسة والثلاثين.

ولم يجد الباحثون ارتباطًا بين درجات “PSS” للرجال واحتمالية الإنجاب، لكن الباحثين قالوا إن الأزواج في الدراسة كانوا أقل احتمالا للانجاب بنسبة 25% عندما كان معدل درجات “PSS” للرجال أقل من 10 وكانت النساء  20 أو أكثر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق