هكذا انتشرت الشائعة.. ضابط وهمي وراء «القبض على كندة وعمرو يوسف»

الداخلية تهيب بالصحفيين التأكد من المصادر الأمنية قبل نشر الخبر

انتشرت أمس شائعة القبض على الفنان عمرو يوسف وزوجته الفنانة السورية كندة علوش فى منطقة العجوزة وبحوزتهما مواد مخدرة، وسرعان ما تناقلت بعض المواقع الإخبارية الشائعة دون التأكد من صحتها.

وتصدر وسم #عمرو_يوسف مواقع التواصل الاجتماعي، وفي منتصف اليوم خرج بيان من وزارة الداخلية ينفي الخبر.

وطالب البيان بتحري الدقة حول ما ينسب لأجهزة الأمن ومصادر استقاء المعلومات فيما يتعلق بالأخبار المنسوبة لمصادر أمنية، خاصة وأن الخبر كان على لسان مصدر مجهول من وزارة الداخلية اتضح بعد ذلك أنه غير حقيقي.

ومن جانبها كتبت الفنانة السورية كندة علوش صباح السبت، عبر حسابها على «تويتر» أنها بصدد اتخاذ بعض المواقف القانونية ضد بعض المواقع التي نشرت شائعات حول القبض عليها وزوجها الفنان عمرو يوسف وبحوزتهما بمواد مخدرة.

ووجهت «كندة» الشكر لجميع من تحرى الدقة ولم يتورط في نشر تلك الأخبار الكاذبة بحسب وصفها، مؤكدة أنها متواجدة في الجونة لتصوير أحد أعمالها الجديدة، بينما يتواجد زوجها عمرو يوسف في القاهرة لارتباطه ببعض الأعمال، على أن يعود للجونة مرة أخرى.

اقرأ ايضاً :   "الالتهام الداخلي" يمنح نوبل 2016 في الطب للياباني "أوسومي" (فيديو)

أما الفنان عمرو يوسف فقد نشر فيديو من منزله عبر صفحته في «فيسبوك»، وطمأن جمهوره ومؤكدا أنه بخير وأن الخبر افتراء وليس حقيقيًا، موضحًا ملابسات إطلاق شائعة القبض عليه برفقة زوجته الفنانة كندة علوش لحيازة مواد مخدرة.

وقال إنه ترك زوجته كندة علوش فى الجونة من أجل اجتماع عمل، وسوف يعود مرة أخرى إليها مرة أخرى، مشيرًا إلى أن أحد أصدقائه أيقظه في الصباح على الخبر الذى أصابه بالدهشة، لافتًا إلى أن الخبر جاء عن طريق موقع معروف، ثم تناقلته المواقع دون تحري الدقة من صحته.

وكتب  الصحفي حمدي قاسم بـ”المصري اليوم” عن ملابسات الشائعة عبر مقال له في موقع الصحيفة، قال إنه تلقى اتصالا هاتفيا في الساعة الثالثة إلا عشر دقائق صباح السبت من شخص عرَّف نفسه بأنه «الرائد حسام (..) رئيس مباحث دسوق»، وبعد الترحيب قال إنه لديه خبر هام، يتمثل في القبض على الفنانة كندة علوش وزوجها الفنان عمرو يوسف في كمين حدودي على الطريق المؤدي لكوبري دسوق الرحمانية، الذي يمر فوق النيل ويربط محافظتي البحيرة وكفر الشيخ، وبحوزتهما كمية من المخدرات بغرض التعاطي، لكن قاسم لم ينشر الخبر قبل أن يتصل بزميله مدير مكتب الصحيفة في كفر الشيخ ليتحقق من الخبر فأجابه مجدي أن رئيس مباحث دسوق هو شخص آخر.

لكن الخبر الذي ل ينشره الصحافي حمدي قاسم، نشرته مواقع إخبارية كبيرة قومية وخاصة. ونشرته تلك المواقع بصيغ أن القبض تم في نطاق محافظة الجيزة، وفصّلت بعضها بأن القبض المزعوم تم في شارع كورنيش النيل بالعجوزة.

في المقابل انهالت تعليقات أصدقاء الزوجين على مواقع التواصل الاجتماعي، معربين عن استيائهم من انتشار الشائعة بهذا الشكل، والصحف التي تردد الأخبار دون أن تتأكد منها.

 

 

غادة قدري

غادة قدري