مجتمعمنوعات

هذه المهن تدفع أصحابها للانتحار!

مِن بينها الإعلام وإعداد وتقديم الطعام

المصدر: sciencealert

كشف تقرير حديث لمركز مراقبة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، عن بعض المهن التي يكون العاملون فيها أكثر عرضة للانتحار، ليتصدر قطاعا البناء والتشييد واستخراج النفط والمعادن الأخرى هذه القائمة، إذ إن 1400 من العاملين في هذه القطاعات وضعوا حدا لحياتهم في 2015، ليشكلوا 53.2% ممن انتحروا خلال هذا العام.

وجاء في المرتبة الثانية العاملون في قطاعات الفنون والترفيه والإعلام والرياضة، حيث أوضح التقرير أن هذه القطاعات شهدت زيادة ملحوظة في معدل الانتحار قفزت إلى 50% بين عامي 2012 و2015، لترتفع من 26.9 إلى 39.7 لكل 100 ألف عامل من الرجال، وشهدت هذه القطاعات أيضًا أعلى معدلات انتحار للنساء لترتفع من 11.7 لكل 100 ألف سيدة في 2012 إلى 15.6 في عام 2015.

كانت مجالات تجهيز الطعام وإعداده هي الأكثر درامية، لترتفع نسبة النساء اللاتي أقدمن على الانتحار فيها إلى 54%.

وفي الوقت الذي شكلت فيه مهن البناء والتشييد والاستخراج والإعلام والترفيه والرياضة ومهن إعداد الطعام وتجهيزه النسب الأكبر لمعدلات الانتحار للعاملين فيها، كانت هناك مهن أخرى هي الأقل في معدلات الانتحار مثل قطاعات التعليم والمكتبات.

وشهدت بعض المهن تراجعًا في معدلات الانتحار للرجال العاملين فيها مثل الزراعة، فضلًا عن انخفاض المعدلات أيضًا للنساء العاملات في المهن القانونية.

ويرى الخبراء أن ظاهرة الانتحار متعلقة بمجموعة من العوامل منها الوضع الاقتصادي والحالة الاجتماعية وظروف العمل فضلًا عن الصحة النفسية والعقلية، كما أشار التقرير إلى أن غالبية الأشخاص يقضون ساعات النهار في العمل، لذلك فمن الضروري أخذ الأمر في الاعتبار عند التشخيص وتقييم الوضع.

وأكد الخبراء المشاركون في إعداد التقرير على ضرورة إجراء المزيد من البحوث بشأن بيئة العمل، والعمل على تحسين ظروفها والحد من الإجهاد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق