حيوانات

هذه القطة تتحدى 70 كلبًا في السباحة لمسافة 550 مترا

قطة تبلغ من العمر 11 شهرا تخطط لخوض السباق بين عشرات الكلاب

 

smh

عشاق الحيوانات على موعد مع سباق سباحة فريد من نوعه إذ سيشارك به  70 كلبا متنافسا بينهم قطة.

جوس، وهي قطة تبلغ من العمر 11 شهرا، تخطط لخوض السباق بين عشرات الكلاب لمسافة 550 مترا، بين جزيرة اسكتلندا وحتى نقطة وارف عند شواطيء سيدني الشمالية، وستكون الجائزة عبارة عن طعام وبيرة مخصصة للكلاب.

يقول درويري، مالك جوس، إن قطته تشاركه في الركض والسباحة وركوب الدراجات في الجبال والتجديف بالكاياك.

ويخطط درويري للسباحة في هذا الحدث مع جوس، والابتعاد عن المجموعة الرئيسية للكلاب، وسيرافق ملاّك الكلاب المشاركين في السباق حيواناتهم الأليفة بالقوارب والزوارق.

وأعرب منظّم السباق وسكوت تايلور المقيم في اسكتلندا، عن قلقه بشأن سلامة جوس خلال مشاركتها في السباق.

ويقول تايلور “لديّ قطتان وسأسمح لهما بمشاهدة السباق من بعيد”.

فيما يدافع  درويري عن مشاركة قطته جوس بتفان شديد ويقول “هذا من أجل حقوق متساوية للحيوانات الأليفة في أستراليا، وآمل أن يكون ذلك دوليًا، أنا مستعد للذهاب إلى أقصى حد ممكن، إذا كان بإمكاني وضع جوس على القائمة الانتخابية سأفعل”

فاز درويري بالسباق سابقًا مع كلبه بوب  عام 2014. لكن بوب توفي في عام 2016  بعد أن حصد الجائزة المكونة من الطعام والبيرة.

ويعتزم درويري المشاركة للمرة الثانية يوم الثلاثاء “للاحتفال بفوز بوب بعد 5 سنوات ولتشجيع جوس” .

يقول أليك سمارت، مسؤول الحدث في تغريدة له، إن الناس “يشعرون بالهلع” من أن القط يمكن أن يسبح، لكن على الرغم من معارضة البعض لمشاركة هذه القطة، فقد حصلت جوس على مكانة كبيرة بين السباحين المميزين من بين أفضل الكلاب.

ومن المتوقع حضور ما لا يقل عن 500 متفرج عندما تبدأ الاحتفالات الساعة 5 مساءً.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق