مجتمع

هذه الدولة تغري السيّاح بنسائها المثيرات الممتلئات!

الدافع السياحي: “بلدنا يتميز بنسائه الجميلات اللواتي من الممتع النظر إليهن”

وكالات

أضافت وزارة السياحة الأوغندية النساء الممتلئات والمثيرات إلى قائمة “مواقع الجذب السياحي”، لاستقطاب أكبر عدد من السياح لزيارة هذا البلد الأفريقي.

وذكرت صحيفة ديلي مونيتور، أن وزير السياحة في أوغندا، غودفري كيفاندا، أعلن أن تحقيق هذا الموضوع ممكن عن طريق تنظيم مسابقة “ملكة جمال أوغندا الممتلئة”، وسيتم الإعلان عن التصفيات النهائية لهذه المنافسة، في يونيو المقبل.

وقال كيفاندا في مؤتمر صحفي: “بلدنا يتميز بنسائه الجميلات، اللواتي من الممتع النظر إليهن. لماذا لا نستخدمهن كاستراتيجية لتشجيع السياحة لدينا؟”.

وأثار هذا القرار “الغريب” حفيظة الناشطات الاجتماعيات، اللواتي صرحن بأن “هذا نهج خاطئ، لأنه يجعل من النساء سلعة وهدفا ووجه أنظار الجميع إليهن”.

يذكر أن أوغندا دخلت، عام 2017، في قائمة أكثر دول العالم التي ترحب بالسياح وفق موقع “Passport index” على الإنترنت. وتم إجراء هذا التقييم وفقا للدول التي تستقطب أكبر عدد من السياح من أكبر عدد ممكن من الدول دون الحاجة لتأشيرة دخول.

وغضب ناشطو الحركات النسائية في أوغندا بعد أن اقترحت وزارة السياحة استخدام مسابقة “مس كيرفي أوغندا- ملكة جمال أوغندا ذات القوام الممتلئ” لجذب السائحين إلى البلاد من خلال عرض شخصية أفريقية أكثر أمتلاء.

وقالت شبكة “أوغندا وومين” في بيان: “يثبت الوزير المعتقدات الذكورية بأن النساء هن أشياء أو سلع يمكن شراؤها وبيعها”.

وأضافت الشبكة أن “أجساد النساء ليست أشياء قابلة للنظر إليها واستعراضها من أجل متعة الرجال”.

لكن كيواندا، نائب وزير السياحة، قال لوكالة الأنباء الألمانية إنه أسيء فهمه.

وقال “إن الناشطين لم يفهموا فكرتنا.. إن طبيعة الأفريقيين فريدة ولدينا أجساد جذابة”.

وأضاف أنه في الواقع فإن فكرة المسابقة تأتي ضد المعايير الغربية، حيث يجب أن تكون المشاركات في مسابقات ملكات الجمال رشيقات، إنها على العكس سوف تهتم بالهيئة الأكثر امتلاء.

وأضاف نائب الوزير أن تكون إحداهن كبيرة الحجم، فإن هذا لا يعني أنها ليست جذابة. ستكون مسألة اختيار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق