منوعات

هذه الأسباب الغريبة دفعت سكان قرية لخلع ملابسهم بالكامل والتقاط الصور

من أجل مرحاض جديد في الكنيسة المحلية

المصدر: The sun

شارك عدد من سكان قرى إيواد وكينت البريطانيتين معاً، في تنفيذ  وطباعة تقويم سنوي قبل نهاية العام أُنجز في غضون أسبوعين فقط، وذلك بأن سمحوا لأنفسهم أن يتم التقاط الصور لهم وهم عراة، وستذهب أرباح بيع هذا التقويم لجمعيتين خيريتين إحداهما مهتمة بالأطفال والأخرى لحماية القطط فضلا عن بعض الجمعيات الخيرية المحلية.

وقد تجرد أعضاء قرية “كنت” من ملابسهم من أجل التقاط صور لهم ستطبع على تقويم للجمعيات الخيرية.

وشارك تقريبا كل أصحاب الأعمال التجارية في قرية إيواد، والموظفين التابعين لهم، من خلال برنامج “سناب شات” من مواقع عملهم بصور عارية.

وتحمس أكثر من 24 قرويًا، بما في ذلك البستاني، ومربي الكلاب، ومدرب شخصي، وحتى عدد قليل من الميكانيكيين.

وشارك المصورين  أيضًا في تقويم  Iwade Naked 2019، الذي يساعد في جمع الأموال لصالح Demelza Hospice Care for Children و Swale Cats Protection، وأي أموال إضافية يتم جمعها ستذهب كميزانية لمرحاض جديد في الكنيسة المحلية.

جاءت مصممة التجميل لورا تشيزمان بفكرة التقويم، ويعتقد أنه الحدث الأول من نوعه في القرية.

وقالت تشيزمان والتي تبلغ من العمر 39 عاماً، وهي تعيش في القرية منذ حوالي 15 عاماً: “كانت لدي الفكرة قبل أسبوعين، لذا وضعتها على فيسبوك لمعرفة ما إذا كان هناك أي اهتمام وهل سيأتون أم لا”.

وتابعت: “أردت فقط أن أفعل شيئاً من شأنه أن يجعل الناس سعداء وسيكون ممتعاً بعض الشيء،  لقد كان لطيفاً جداً لأن الناس قد تجمعوا معاً”.

وأضافت أنها أخرجت القرية إلى الحياة، فقد كان الجميع يضحكون حقًا وهم يفعلون ذلك، وأصبحت القرية مكانًا سعيدًا.

وعن الطقس قالت لورا لم يكن مثاليا، إن المشاركين تجمدوا وكان بعض الرجال أكثر قلقا بشأن ذلك من النساء، وأضافت: “لكن الجميع كان جيدا جدا، هم تخففوا من ملابسهم عندما كان الوقت مناسبا”.

وفي غضون أسبوعين ، رتبت لورا جميع الصور التي سيتم أخذها وسيتم طباعة التقويم يوم الجمعة.

وعن هذا قالت لورا مازحة: “أنا معجبة جدا بنفسي، فقد ظل الجميع يقولون إنني لن أتمكن من طباعة التقويم قبل عيد الميلاد ، لذلك كان هدفي أن أحقق ذلك، أشعر وكأنني في عالم من الأحلام في الوقت الحالي، ولكني أشعر بسعادة غامرة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق