منوعات

هذا المطعم الياباني يقدم نفس الحساء منذ 65 عامًا!

تبذل الكثير من مطاعم الأودن في اليابان جهودًا مضنية لحفظ الحساء لأطول فترة ممكنة

Oddity central 

ترجمة وإعداد: ماري مراد

يسخن أوتافوكو، أشهر مطاعم الأودن في اليابان، نفس الحساء كل يوم منذ عام 1945، مضيفًا فقط بعض المياه. الأمر قد يبدو مقززًا بالنسبة لمعظم المغتربين، لكن يبدو أنه يجعل مذاق حساء الأودن رائعًا.

الأودن حساء ياباني تقليدي يغلي على نار هادئة في مرقة حتى يُقدم. ويحظى بإعجاب عشاق اللحوم والخضراوات على حد سواء، إذ يحتوي على جميع أنواع المكونات بداية من البيض والتوفو والخضراوات إلى لحم القرش والسمك وكرات السمك ولسان الحيتان، لكن سر طعمه اللذيذ يكمن الحساء.

الكثير من المطاعم اليابانية تعتمد على مرقة رئيسية- حساء يعاد استخدامه بشكل متكرر لسلق أو طهي اللحوم ببطئ- لإعطاء الأودن نكهة غنية، لكن لا توجد مطاعم تستخدم الحساء لفترة أطول من أوتافوكو، الواقع في مقاطعة أساكوسا بطوكيو، نظرًا لأنه يسخن نفس حساء الأودن منذ اختفاء الكمية السابقة في عام 1945.

ومع امتداد تاريخه لأكثر من 100 عام، يعتبر أوتافوكو أقدم مطعم لتقديم الأودن في طوكيو، كما أن الحساء الذي يصل عمره إلى 65 عامًا ليس أقل أسطورة.

ومثل حساء نودلز اللحم البقري في تايلاند، الذي يُطهى على نار هادئة منذ 45 عامًا، فإن مرقة أوتافوكو لا يتم التخلص منها مطلقًا. وبدلًا من هذا، يتم سحبها من الوعاء النحاسي الذي دائما ما تطهى فيه لتنظيفه. وبعد ذلك توضع من جديد في الوعاء وتغطى طوال الليل ولا توضع في الثلاجة. وفي اليوم التالي، تُسخن مجددًا بمكونات طازجة مع إضافة مياه حسب الحاجة.

وتبذل الكثير من مطاعم الأودن في اليابان جهودًا مضنية لحفظ الحساء لأطول فترة ممكنة، وبالتالي فإن الحساء الذي يصل عمره 10 سنوات ليس غريبًا.

وبحسب “Wikipedia”، يُمكن للمرقة الرئيسية أن تحفظ إلى أي أجل غير مسمى إذا تم العناية به والتأكد من عدم فسادها، وبعض المطاعم في الصين تدعي أنها تحتفظ بالحساء لمئات السنوات وتنقله من جيل إلى آخر. لكن هذه الإدعاءات لم يتم التحقق منها، على عكس عمر حساء الأودن في أوتافوكو الموثق جيدًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق