مجتمع

هذا المرض يهدد سكان محافظة المنيا بفقدان البصر!

استعدادات في المحافظة لمكافحة المرض ومنع انتشار العدوى

 

كشفت مديرية الصحة في محافظة المنيا، عن إصابة عدد كبير من المواطنين بمرض “التراخوما” الذي قد يؤدي إلى العمى.

وأعلنت مديرية الصحة في المحافظة، أنه جرى عمل مسح لمرض الرمد الحبيبي “التراخوما”، بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية والهيئات الدولية المعنية، وقد أسفر المسح عن وجود نسب عالية من الإصابة بمرض الرمد الحبيبي بمراكز مطاى وأبو قرقاص ودير مواس.
ونقلت بوابة “التحرير الإخباري” تصريحات الدكتورة أمنية رجب، وكيل وزارة الصحة بالمنيا، اليوم، بأنه سيتم غدًا الأربعاء بدء تدريب الفرق الإشرافية وعددهم 33 طبيبًا على كيفية التعامل مع المرض وعلاج المصابين بالعقار اللازم وفقاً للضوابط الصحية المتبعة.

وأضافت أنه جرى توفير عقار مرض التراخوما “الرمد الحبيبي” بمخازن الإدارة الصحية بمطاى، لعلاج أي حالات مصابة ومنع انتشار العدوى حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين وسلامتهم.

وأوضحت أنه تم حصر حالات التفات الجفن وتدريب أطباء العيون بالمحافظة على الجراحة التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية لعلاجها، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بالجانب العلاجي، فهو عبارة عن مضاد حيوي يجب إعطاؤه لجميع سكان المناطق التي تزيد فيها نسبة المرض النشط على الحد وتم تحديد المراكز الثلاثة كمراكز يتم فيها العلاج الجماعي.

يذكر أن مرض التراخوما “الرمد الحبيبي” عبارة عن مرض ميكروب مزمن يصيب بطانة الجفن والقرنية، وينتج عنه مضاعفات كالتفات حافة الجفن والرموش للداخل واحتكاكها بالقرنية وبالتالي عتامة القرنية وفقدان البصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق