ترجمات

هذا الاختراع الإسرائيلي يحوّل الهواء إلى مياه صالحة للشرب

تُنتج حوالي 900 لتر من الماء يوميًا

 

Business Times

قد يبدو ذلك نوع من السحر، إلا أن واحدة من الشركات التي تتخذ من إسرائيل مقرًا لها، ابتكرت تقنية رائدة يمكنها أن تحول الهواء العادي إلى مياه نظيفة، وفقًا لتقرير نشره موقع “بيزنس تايمز” الأمريكي.

ما هذه الشركة؟ وكيف قامت بعمل هذه التقنية؟

الشركة المعنية هي ووترجن وتتخذ من ريشون لتسيون مقرا لها، وهي شركة تأسست عام 2009، تستفيد من المياه في الغلاف الجوي، لتوفير حل للأماكن والمناطق التي تحتاج إلى مياه شرب آمنة وموثوق بها.

وقررت الشركة مؤخرًا التي يرأسها رجل الأعمال الإسرائيلي الجورجي، ميخائيل ميرلاشفيلي، توسيع نطاق حلولها الموفرة للطاقة النظيفة والمتجددة لتصل لقرابة 2.1 مليار شخص من جميع أنحاء العالم، ممن لا تصل إليهم مياه الشرب نظيفة.

وفي تقرير نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، قال ميرلاشفيلي: “هدفنا الرئيسي هو  إنقاذ وتحسين حياة الناس في جميع أنحاء العالم، كما نهدف إلى إزالة المواد البلاستيكية من على الأرض وذلك من أجل تقليل الحد من انبعاثات الكربون في العالم، وبالطبع سنجعل كوكبنا أنظف وأكثر أمنًا”.

وقدمت الشركة العديد من التبرعات إلى السلطات في الهند، وفيتنام والبرازيل.

كمات ساهمت خلال حرائق الغابات في كاليفورنيا عام 2018، بتوفير مياه الشرب النقية للمناطق المتضررة، كما ساعدت الأماكن المتضررة في تكساس وفلوريدا في أثناء تداعيات إعصاريّ هارفي وإيرما.

كيف تعمل تكنولوجيا الشركة؟

ما يميز تكنولوجيا هذه الشركة، أنها عبارة عن آلة متوسطة الحجم، تسحب الهواء من الجو وتقوم بتنقيته وتخليصه من الشوائب والغبار، قبل تحويله إلى ماء نقي، ويعرض الجهاز الهواء النقي بعد عملية الفلترة، إلى درجات حرارة عالية ليتم تكثيفه وتبريده وتحويله إلى ماء.

ولا يكتفي الجهاز بذلك، بل يخضع الماء إلى عملية تنقية ثانية لتخليصه من أي مواد ضارة، هذه الآلة  قادرة على إنتاج حوالي 900 لتر من الماء يوميًا.

وتحرص الشركة على الارتقاء بمستوى إنتاجها في منشآتها الثلاثة الموجودة في كل من إسرائيل والولايات المتحدة.

وحسبما قال ميرلاشفيلي “في هذا العام، نحن نخطط لبناء منشآت تصنيع في فيتنام والهند والصين والبرازيل والمجر  وأوكرانيا”

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق