رياضة

هدف صلاح في برايتون يضرب عصفورين بحجر.. و”التمثيل” يطارده مرة أخرى

الإعادة برأته

تسبب محمد صلاح بركلة جزاء وسددها بنفسه، ليقود ليفربول لفوز بهدف نظيف على مضيفه برايتون، السبت، ويؤمّن موقع فريقه على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك أمس السبت.

وتعرض النجم المصري لعرقلة داخل منطقة الجزاء ليحصل على ركلة جزاء، ويسددها بنجاح على يسار دافيد بوتون حارس مرمى برايتون، مسجلا هدف اللقاء الوحيد، وحصل على لقب “رجل المباراة”.

هدف صلاح هذا كان بمثابة “ضرب عصفورين بحجر”، حيث قاد فريقه للفوز، وسجل هدفه الشخصي رقم 14 في الموسم الجاري من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليعود مجددا إلى قمة هدافي البطولة مشاركا بيير إيمريك أوباميانج مهاجم أرسنال وهاري كين قائد توتنهام هوتسبير.

ورفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 57 بعد 22 مرحلة، مقابل 50 لملاحقه مانشستر سيتي الذي يواجه ولفرهامبتون، غدا الإثنين.

ومرة أخرى يقع النجم المصري محمد صلاح فريسة انتقادات قوية، نقلتها هذاه المرة صحيفة “ذا صن” البريطانية التي قالت إن النجم المصري محمد صلاح يواجه من جديد “تهمة التمثيل”، وادعاء السقوط للحصول على ركلة جزاء، فيما تدخلت الإعادة التلفزيونية لتبرأ اللاعب.

واتهم اللاعب المصري الدولي ومهاجم ليفربول بالتمثيل، بعد سقوطه في مربع العمليات بطريقة طريفة، إثر تعرضه للعرقلة من طرف المدافع باسكال جروس.

وقالت جماهير برايتون إن صلاح تعمد السقوط، من خلال الاحتكاك بجروس على مستوى جروس، وبالتالي فإنه “غش” أمام الحكم للحصول على ضربة جزاء غير مشروعة.

وسخر بعض المتابعين على المواقع الاجتماعية من طريقة سقوط صلاح، حيث وصفوها بـ”الغطسة”، فيما نشر آخرون صورة قميص اللاعب في أعماق البحار، ليشيروا بذلك إلى أن سقوط صلاح كان شبيها بالغطس في البحر.

في المقابل، أثبتت الإعادة التلفزيونية عكس ذلك، حيث أظهرت أن باسكال لمس بالفعل ساق صلاح، الأمر الذي جعله يفقد توزانه ويسقط أرضا، مما يعني أن قرار الحكم كان صائبا.

ومن جهته، أثنى يورجن كلوب المدير الفني لليفربول على أداء الفريق في المباراة التي فاز بها الريدز اليوم على برايتون على ملعبه بهدف نظيف، قائلا إن الأداء هذا الموسم أكثر نضجا.

جدير بالذكر أن صلاح تعرض، قبل أيام، إلى هجوم حاد بعد واقعة مشابهة أمام نيوكاسل، في الجولة الـ19 للدوري الإنجليزي.

وشنت جماهير نيوكاسل هجوماً كاسحا على صلاح، بسبب ركلة الجزاء التي حصل عليها، ونفذها بنجاح في بداية الشوط الثاني، وذلك بدعوى تعرضه لإعاقة خفيفة من مدافع نيوكاسل، بول دوميت، ليحتسبها الحكم ركلة جزاء وسط اعتراضات لاعبي الفريق الضيف الذي خسر المباراة وقتها بنتيجة ثقيلة صفر-4.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق