هجوم في الشانزليزيه: مقتل وإصابة ضباط شرطة فرنسيين.. وداعش تتبنى

هجوم في شارع الشانزليزيه: مقتل وإصابة ضباط شرطة.. وداعش تتبنى

الشرطة الفرنسية رجحت أن الواقعة "عمل إرهابي"، وأغلقت المنافذ المؤدية إلى شارع الشانزليزيه.
الشرطة الفرنسية رجحت أن الواقعة “عمل إرهابي” وأغلقت المنافذ المؤدية إلى شارع الشانزليزيه

بي بي سي- رويترز

قالت الشرطة الفرنسية إن شرطيا قُتل وجُرح اثنان آخران في إطلاق نار في شارع الشانزليزيه بوسط العاصمة باريس.

وقد أغلق شارع الشانزليزيه الشهير حيث وقع إطلاق النار، بينما تفيد الأنباء بأن مسلحا أطلق النار على دورية للشرطة قبل أن يحاول الفرار.

وقال بيار هنري برانديت المتحدث باسم وزارة الداخلية في مقابلة مع قناة إخبارية محلية إن “الهجوم كان متعمدا”.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش الإرهابي إن منفذ الهجوم هو “أبويوسف البلجيكي” في إعلان لمسؤولية التنظيم الإرهابي عن الهجوم.

وأظهرت وثيقة حصلت عليها رويترز أن الشرطة الفرنسية أصدرت أمرا للقبض على مشتبه به ثان في حادث إطلاق النار الذي قتل فيه شرطي واحد على الأقل وأصيب اثنان آخران بجروح خطيرة في شارع الشانزليزيه بباريس مساء يوم الخميس.

وقال أمر الاعتقال إن الرجل وصل إلى فرنسا بالقطار قادما من بلجيكا.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية يوم الخميس إن شرطيا آخر لم يمت متأثرا بجروحه التي أصيب بها في إطلاق النار الذي وقع في باريس مثلما أُعلن في وقت سابق.

لكنه أضاف أنه بخلاف الشرطي الذي قتله المهاجم في الحال أصيب ضابطا شرطة بجروح خطيرة.

وقال المتحدث بيير أونري براندي للصحفيين “استخدم (المهاجم) سلاحا آليا ضد الشرطة… سلاح من أسلحة الحرب”. وأضاف أن خطر “التهديد الإرهابي” في البلاد ما زال مرتفعا

وذكرت صحيفة لو باريسيان الفرنسية نقلا عن مصادرها الخاصة أن المسلح أطلق النار بسلاح آلي على دورية للشرطة قبل أن يُقتل بدوره.

وقد اصطفت سيارات الشرطة قرب محطة مترو جورج الخامس وسط باريس.

وقد سُمعت أصوات إطلاق النار في حوالي الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي (19:00 بتوقيت غرينتش) قرب متجر ماركس وسبنسر، مما أثار ذعرا وسط السياح والمارة.

اقرأ ايضاً :   بالفيديو.. أنصار «مرسي» يهاجمون علاء الأسواني في محاضرة له بفرنسا

ويقول مراسل بي بي سي في باريس هيو سكوفيلد إن شارع الشانزليزيه كان منذ فترة طويلة هدفا محتملا بسبب شهرته العالمية والعدد الكبير من الزوار الذي يرتادونه.

ويأتي هذا بالتزامن مع تقديم المرشحين الرئاسيين الأحد عشر للانتخابات الرئاسية الفرنسية للدفاع عن برامجهم الانتخابية وذلك في برنامج تليفزيوني يبث مساء الخميس. وتظهر استطلاعات الرأي تقاربا كبيرا في نسب التصويت للمرشحين الأربعة الكبار: ميلنشون (أقصى اليسار) وفيون (اليمين) وماكرون (يسار الوسط) ومارين لوبان (اليمين المتشدد).

شارع الشينزيليزيه
بعض الأشخاص يرفعون أياديهم وهم يتجهون نحو الشرطة بعد وقوع الهجوم

Add comment