أخبار

هجوم دهس جديد في باريس يستهدف 6 جنود

السيارة فرت هاربة بعد الهجوم

رويترز – فرانس 24

ما زالت الشرطة الفرنسية تبحث عن سيارة دهست مجموعة من الجنود الفرنسيين أثناء خروجهم من ثكنتهم ضاحية لوفالوا بيريه في باريس للمشاركة في عملية “سانتينيل” لمكافحة الإرهاب.

وكانت سيارة بي.إم دبليو تقف اليوم الأربعاء في إحدى ضواحي باريس في شارع ضيق ثم انطلقت ودهست مجموعة من الجنود لدى خروجهم من ثكنتهم لبدء دورية مما أسفر عن إصابة ستة بينما وصفه رئيس البلدية باتريك بالكاني بأنه هجوم متعمد.

وقالت الشرطة إن اثنين من المصابين جروحهما خطيرة، وأكدت إدارة شرطة باريس في رسالة على تويتر أن البحث عن السيارة ما زال جاريا.

ووقع الهجوم قرابة الساعة 6,00 بتوقيت جرينتش، وتمكن السائق بعده من الفرار بسيارته، لكن اثنين من المصابين في حالة خطرة.

وفرنسا في حالة تأهب قصوى بعد سلسلة هجمات نفذها متشددون إسلاميون أو من يستلهمون فكرهم وقتل فيها أكثر من 230 شخصا على مدى عامين.

وتشهد فرنسا منذ يناير 2015 موجة من الاعتداءات الجهادية أوقعت 239 قتيلا، واستهدف آخرها قوات الأمن بصورة خاصة في مواقع ذات قيمة رمزية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق