هجوم البدرشين: “بروفة” سبقت التنفيذ.. وصور أوضح للمهاجمين

فيديو أوضح يظهر ملامح الإرهابيين في هجوم البدرشين

 

بدأت تفاصيل هجوم البدرشين تتضح أكثر بعد يومين على ارتكابه، حيث ظهر فيديو جديد يوضح صورًا أقرب للمهاجمين على سيارة الشرطة في البدرشين، وهو الهجوم الذي أسفر عنه مقتل 5 من رجال الشرطة يوم الجمعة، كما بدأت تحقيقات النيابة في الكشف عن كيفية الهجوم، وأشارت المصادر الأمنية إلى استمرار الجهود لضبط المنفذين.

 

وجاء الفيديو الجديد من كاميرا موجودة بمحطة الوقود القريبة من موقع ارتكاب الحادث، وكشفت مصادر أمنية أن الفيديوهات الجديدة للمهاجمين، والتي تظهر صورًا أقرب لهم، ساهمت في التحقيقات بشكل كبير، بل أشارت بعض المصادر إلى أنه تم التوصل لهويتهم بالفعل، بينما قالت مصادر أخرى أنه يجري التأكد ما إذا كان منفذي هجوم البدرشين هم أنفسهم منفذي هجوم العياط، والذي قتل فيه ضابطين متقاعدين من الجيش وجندي، أم لا.

وكان 3 مهاجمين يستقلون دراجة بخارية قد هاجموا الكمين الأمني بأبوصير في منطقة البدرشين بالجيزة، وأطلقوا الرصاص على أفراد الكمين مما أدى إلى مقتل ضابط وأمين شرطة وثلاثة مجندين.

وكشفت مصادر أمنية أن التحقيقات الجارية حاليًا تتم مع عناصر تنتمي لتنظيم داعش في حي إمبابة، فضلًا عن التحقق من انتماء المهاجمين لجماعة “حسم” من عدمه، بينما أشارت مصادر أخرى إلى أنه لم يجر حتى الآن تحديد انتماء العناصر المهاجمة.

وأظهر فيديو آخر إطلاق النار من جانب أحد ضباط الشرطة على المهاجمين، قبل أن يغادر المهاجمون المكان، في الوقت الذي أعلنت فيه مصادر أمنية مقتل إرهابيين اثنين في تبادل لإطلاق النار في البدرشين، مساء السبت، دون أن تشير ما إذا كان لذلك علاقة بالهجوم على سيارة الشرطة أم لا، بينما أكدت مصادر أخرى أن القتيلين شاركا في هجوم البدرشين.

اقرأ ايضاً :   الاسوشيتدبرس: قانون مكافحة الإرهاب خطوة نحو الحكم الاستبدادي

 

فيديو ثالث نشرته صحيفة التحرير كشف عن أن المهاجمين أجروا “بروفة” للهجوم على سيارة الشرطة في نفس الموقع قبل الهجوم بيوم واحد، وأنهم قاموا بدراسة موقع ارتكاب العملية و”تمثيل” كيفية ارتكابها.

 

وكشفت تحقيقات النيابة أنه تم إطلاق أكثر من 50 طلقة على عناصر الشرطة، وأن كثيرًا من الطلقات لم تستقر في أجساد الضحايا وأنها اخترقتها بسبب قرب مسافة إطلاق النيران، وأنه تم استخدام الأسلحة الآلية بكثافة من قبل المهاجمين.

كما قام المهاجمون بسرقة بندقتين آليتين، وصديري واق من الرصاص، وأجهزة لاسلكي خاصة بالشرطة، وأفادت التحقيقات أنهم حاولوا إشعال النيران في سيارة الشرطة غير أنهم لم يتمكنوا من ذلك قبل أن يلوذوا بالفرار