سياسة

إيران: “دمى الولايات المتحدة” وراء هجوم الأهواز.. والرد سيكون مباغتًا وسريعًا

إيران تحمل الولايات المتحدة ودول خليجية مسؤولية هجوم الأهواز

زحمة- وكالات

اتهم قادة إيران دولا خليجية مدعومة من الولايات المتحدة، لم تسمها، بالوقوف وراء الهجوم الدامي الذي استهدف عرضا عسكريا، أمس السبت، وأسفر عن مقتل 25 شخصا على الأقل، بينهم طفل.

وقال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، آية الله على خامنئي، إن “دمى الولايات المتحدة” تحاول “خلق حالة من الفوضى” في إيران.

وفتح مسلحون النار على قوات تابعة للحرس الثوري ومسؤولين في مدينة الأهواز الواقعة جنوب غربي البلاد.

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، الولايات المتحدة بالسعي لإثارة الفتن داخل إيران في محاولة لزعزعة الأمن، كما اتهم دولاً عربية خليجية تدعمها الولايات المتحدة بتقديم الدعم المالي والعسكري للأهوازيين.

اقرأ أيضًا: جماعة عربية تعلن مسؤوليتها عن هجوم العرض العسكري الإيراني

وفي وقت سابق، أعلنت كل من المقاومة الوطنية الأهوازية، وهي جماعة عربية معارضة للحكومة الإيرانية، وتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهما عن الهجوم.

لكن لم تقدم الجماعتان أي أدلة تثبت تنفيذ أي منهما الهجوم الدامي.

واتهم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تعليق له على تويتر، “إرهابيين تلقوا تمويلا من نظام أجنبي”، بالوقوف وراء الهجوم، وأضاف أن “إيران تحمل رعاة الإرهاب الإقليميين وسادتهم الأمريكيين المسؤولية”.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية  “إيرنا”، إن طهران استدعت مبعوثي المملكة المتحدة وهولندا والدنمارك، واتهمت دولهم بإيواء جماعات إيرانية معارضة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي: “من غير المقبول ألا تُصنّف تلك الجماعات كمنظمات إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي طالما أنها لم تتفذ أي هجوم إرهابي في أوروبا”.

وتقول تقارير إن قرابة نصف الضحايا في الهجوم كانوا من قوات الحرس الثوري، التي تخضع مباشرة لخامنئي.

ولم يسمِ خامنئي “الدول الإقليمية” التي يعتقد بأنها تقف وراء الهجوم المسلح.

كما استدعى مساعد وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، القائم بأعمال دولة الإمارات في طهران إلى وزارة الخارجية، لإبلاغه بإدانة ايران لدعم أبوظبي، الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في الأهواز، أمس السبت، وأسفر عن عشرات القتلى والجرحى.

وكتب عراقجي، صباح اليوم على صفحته بموقع “انستجرام”: “سيتم صباح اليوم الأحد استدعاء القائم بأعمال الإمارات إلى وزارة الخارجية في طهران وسيتم إبلاغه إدانة إيران لحماية هذه الدولة للعملية الإرهابية التي ارتكبت يوم أمس في الأهواز”.

وذكر تلفزيون “برس تي في” الرسمي، أن القرار اتخذ بسبب تصريحات أدلى بها مسؤول إماراتي لم يذكر اسمه، واتهم مسؤولون إيرانيون دولا عربية خليجية تساندها الولايات المتحدة بدعم منفذي الهجوم الذي وقع أمس السبت، وفقا لرويترز.

وفي السياق، قال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، إن بلاده سترد على الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في منطقة الأهواز جنوب غربي إيران، لافتا إلى أن الرد سيكون “مباغتا وسريعا”، على حد تعبيره.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية على لسان حاتمي قوله إن “الإرهابيين المتسمين بالحقارة عليهم أن يتوقعوا رداً عنيفاً وقاسياً ومباغتاً من جانبنا جراء فعلتهم الشنيعة في إراقة دماء المواطنين وانتقاماً لشهداء الحادث”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق