مجتمع

هاينز بعد حبس مديرها: مصنعنا.. لا ليس مصنعنا.. منتجاتنا.. ليست منتجاتنا

تجديد حبس مدير الشركة 15 يومًا على ذمة التحقيقات

hkh

زحمة

اتهمت شركة كرافت هاينز في بيان لها أمس برامج تليفزيونية بفبركة فيديوهات لطماطم فاسدة حتى تفقد المشاهدين الثقة في منتجات الشركة التي تأسست في مصر منذ عام 1991.

وأكدت الشركة أن اللقطات المذاع بعضها يعود إلى مصانع الشركة بينما البعض الآخر ليس من داخلها و”تم دمج المشاهد والتركيز على الطماطم السيئة لإظهارها كما لو كانت في مصنع هاينز”. وتخبطت بيانات الشركة بين الإنكار والنفسي عدة مرات، مع التأكيد على ذكر لفظ “الجودة” عديدا من المرات.

كانت محكمة جنح أكتوبر أمرت بتجديد حبس مدير شركة القاهرة للصناعات الغذائية “هاينز” 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية المتهم فيها بالاتجار في مواد غذائية فاسدة، وتعريض صحة المواطنين للخطر.

واستمعت النيابة أمس لأقوال مقدم البلاغ ضد الشركة، أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، والذي أكد أن من التقط الفيديو هم مجموعة من الشباب ينتمون لحركة تعرف باسم “شباب ضد الفساد”.

وانتشرت مقاطع الفيديو لطماطم فاسدة في أحد المصانع أكد مقدم البلاغ أنه تابع لشركة هاينز وهو ما أصدرت الشركة بصدده بيانات متناقضة منذ بداية الأسبوع.

وجاء البيان الأول للشركة في 3 ديسمبر دون أن ينفي أن الفيديو المسرب من داخل الشركة نفسها لكنه ارتكز على فكرة أن الفيديو غير دقيق ومضلل، وجاء بالبيان: “مقطع الفيديو الممنتج يعطي صورة غير حقيقية ومنتقصة لمراحل الإنتاج، وبالتالي يعطي انطباعا خاطئًا.”

وأضاف البيان: “نحن مهتمون للغاية أن يعلم الجميع أننا نستخدم طماطم ذات جودة عالية، ويتم تصنيعها باستخدام أفضل معايير الصناعة، ونحن دومًا ملتزمون بنظافة وجودة الطمام المستخدمة وصحة وسلامة عملائنا.”

وفي البيان الثاني نفت الشركة تمامًا أن تكون الصور المنشورة من مصنع كرافت هاينز في مصر، وقالت إنها “لا تعكس معايير الجودة المتبعة في جميع مراحل الإنتاج في مصنعنا.”

وجاء رد الشركة على كل التعليقات بصفحتها على فيسبوك التي تتحدث عن المقاطع والصور: “أن المصنع المتهم مش مصنع هاينز وتم ذكر اسم المصنع على المواقع الإخبارية. هاينز شركة عالمية وجميع منتجاتنا تخضع لأعلى معايير الجودة، تحت إشراف وزارة الصحة والشركة الأم في الخارج.”

ثم أصدرت الشركة بيانين أمس، أكدت فيه على اتخاذ كل الإجراءات القانونية ضد برامج تليفزيونية “تظهر مصنع الشركة بمصر بصورة سلبية.”

وتابع البيان الأول: “نود أن نؤكد لمستهلكي منتجاتنا أن الصور التي تم عرضها لا تعكس معايير الجودة الصارمة التي نتبعها خلال عملية الإنتاج. نستقبل الطماطم من مصادر مختلفة بمصر والتي تأتي إلى مصنع الشركة في طرق وأحوال مختلفة، ولكننا نقوم بعملية مراقبة جودة المواد الخام الواردة ويسمح فقط بدخول نوعية الطماطم سليمة الجودة، بالإضافة إلى موافقة مراقبي الجودة المحلية والعالمية على المكونات المستخدمة في عملية الإنتاج.”

أما البيان الأخير قبل ساعات فقد جمع بين الدفاعات السابقة، قائلا إن الفيديو مفبرك، ومضلل، وإن المصنع كذلك لا يتبع هاينز.

تود شركة كرافت هاينز توضيح الحقائق التالية:

قامت أحد البرامج التليفزيونية ببث فيديوهات مفبركة لطماطم فاسدة والزج بالعلامة التجارية لهاينز وتم نقلها عبرمواقع التواصل الاجتماعي والادعاء كذبا بأنها من داخل مصنع هاينز، لإفقاد المشاهدين الثقة في علامتهم التجارية المفضلة.

كما قام نفس البرنامج بإذاعة بعض اللقطات من مصنعنا وكذلك بعض المشاهد من مصانع أخرى لا تنتمي إلينا، حيث تم دمج المشاهد والتركيز على الطماطم السيئة لإظهارها كما لو كانت في مصنع هاينز.

وعن عمد تم منتجة الفيديوهات حتى لا تظهر جميع المراحل الحقيقية للفرز وتنقية الطماطم، في محاولة لتزييف الحقائق، مما يمثل إساءة متعمدة وبالغة لسمعة الشركة بشكل يخالف الواقع ويعكس الحقائق.

تحتفظ شركة كرافت هاينز بكل حقوقها القانونية، وستتخذ كل الإجراءات اللازمة ضد كل من وجه هذه الإساءة والتشهير المتعمد لسمعة علامتها التجارية ومنتجاتها من جراء هذه الحملة الموجهة.

كما تود شركة كرافت هاينز أن تؤكد لجميع عملائها بأنها تتبع أعلى معايير الجودة في جميع مراحل إنتاج جميع منتجاتها، بدءا من التعامل مع أفضل الموردين المعتمدين، ووصولا إلى المنتج النهائي.

تخضع جميع منتجات شركة كرافت هاينز لأدق أنظمة الرقابة والتفتيش التي تضمن الالتزام بكل معايير الشركة العالمية الأم وكذلك المعايير الدولية لصناعة المنتجات الغذائية، التي نحرص على الالتزام بتطبيقها بصرامة في كل مصانعنا بجميع أنحاء العالم ومنها مصر.

كما تخضع جميع منتجات كرافت هاينز لرقابة كل الجهات الرقابية المصرية المعنية بالسلامة الغذائية وتحرص على الالتزام بكل المعايير الصحية والغذائية التي تحددها القوانين المصرية.

أما الخبر الخاص بتحفظ السلطات على مدير مصنع كرافت هاينز لوجود منتجات تالفة، يجب توضيح أن هذه المنتجات ليست للتوزيع، والشركة على ثقة في نزاهة أجهزة التحقيق وتؤكد على حرصها وتعاونها لتقديم كل المستندات لإظهار الحقيقة للرأي العام.

على مدار 25 عاما من وجودها في السوق المصرية، حرصت شركة كرافت هاينز على تقديم منتجات عالمية فائقة الجودة نالت ثقة مستهلكيها.

شركة كرافت هاينز مصر يعمل بها مصريون يساهمون بجهدهم المخلص في دفع عجلة الإنتاج ومساندة الاقتصاد الوطني وتعزيز حصيلة مصر من العملة الدولارية.

إن نشر المعلومات المفبركة التي تمس الكيانات الصناعية الوطنية الكبيرة وتداولها على أنها حقائق دون الرجوع للمصادر، إنما تضر في الأساس بالصناعة الوطنية والاقتصاد القومي في هذه المرحلة الدقيقة التي تتطلب تكاتف جميع القوى لدعم الاقتصاد وتحقيق النمو المنشود.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق