إعلامسياسة

هافينجتون بوست: السيسي هو بوتين مصر؟

sp 

ترجمة وإعداد ـ منة حسام الدين:

 

عقد ديفيد هيرست الكاتب السياسي في “هافينجتون بوست”، مقارنة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمشير عبد الفتاح السيسي، تحت عنوان ” هل السيسي هو بوتين مصر؟ مستعرضا التشابهات التي يراها بين الرجلين.

يمهد هيرست للمقارنة بشرح أن السيسي تحول من ضابط بالجيش إلى “منقذ للأمة”، وهو يشبه ما جرى  مع فلاديمير بوتين في روسيا، فقد  كان شخصاً مجهولاً عندما عينه الرئيس المريض يلتسن رئيساً للوزارء ، لكنه اكتسب شهرته من مواجهته الصارمة لموجات العنف التي حدثت في شمال القوقاز على يد الانفصاليين الإسلاميين، ومن وعوده الخاصة بتحقيق الاستقرار في البلاد”.

وبعد ذلك التمهيد، ينتقل هيرست إلى شن هجوم على كل من بوتين والسيسي:

“مثل السيسي، استخدم بوتين شعارات القومية / الشوفينية لتعزيز مكانته”، ويضيف: إن الزعيم ونخبته في كلا البلدين سوف يفقدون الكثير من الامتيازات الاقتصادية إذا أخرجوا من السياسة، فللجيش  حرفيا –حسب هيرست –   شريحة من كل قطعة لحم في البلاد، وكذلك، فإن التحديات السياسية التي كان يواجهها بوتين، كما السيسي،  كانت تصنف على أنها “تهديدات وجودية”، ممنوع  التفاوض حولها، ومن ثم فإن لا انتخابات أو مراحل انتقالية ولا مفاوضات، يمكن أن تكون سبيلا للتخلص  من تلك السلطة”، ولذلك سبب مقنع: بمجرد فقد السلطة، سوف يفقدون حريتهم وحياتهم معها، السيسي مدرك جيدا لما حدث مع مبارك، ويعلم أنه إذا ترك السلطة سيتحمل المسؤولية عن المذابح.

المقارنات بين السيسي وبوتين كانت شعبية أيضا
المقارنات بين السيسي وبوتين كانت شعبية أيضا

ويتساءل هيرست” هل كان وجود بوتين ضرورياً لروسيا؟”، ويجيب :” كان الروس بحاجة إلى رجل قوي، يعيد إليهم كرامتهم الوطنية بعد نظام بوريس يلستن الفاسد والمدعوم من الغرب، وفقدان بلادهم لقوتها   نهاية القرن الماضي على يد الزعيم السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف، لكن في النهاية، فإن (قوة) بوتين أضعفت روسيا بشكل كبير”،  في عهد بوتين خرجت مناطق كثيرة من روسيا عن نطاق التنمية، كان هناك غياب لسلياسات صناعية ذات مصداقية، كما تم استنزاف رأسمال روسيا البشري، فأفضل خريجي الجامعات غادروا البلاد دون رجعة”.

ومما سبق يعود هيرست إلى الشأن المصري، مؤكدا أن  مصر ليست بحاجة إلى المقارنة مع النموذج الروسي حتى تتذكر تاريخها مع “الحكام العسكريين الاستبداديين”، مشيرا إلى واقعة حجب مقال بلال فضل في جريدة الشروق، والذي كان يتناول فيه  تناول لقاء قديما بين محمد حسنين هيكل والقائد البريطاني مونتجمري، تساءل فيه الأخير عن أسباب انخراط الضباط المصريين –مثل ناصر-  في السياسة، وأجاب هيكل بأن هذه هو الواقع في مصر، بغض النظر عن اقتناعه بهذا من عدمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق