نيويورك تايمز: مصريات يواجهن الضغوطات اليومية بـ”الرولر ديربي”  

أخوية “الرولر ديربي”.. رياضة للتضامن بين النساء في مصر

تقرير عن نيويورك تايمز 

ترجمة: فاطمة لطفي

اكتسبت رياضة “السباق بحذاءالتزلج” التي تحظى بانتشار واسع عالميًا، منعطفًا ثقافيًا آخر في مصر، عندما مارسها مجموعة من الفتيات على نحو مختلف تمامًا.

تمارس الفتيات في مصر رياضة “رولر ديربي” أو ما يعرف بالسباق بحذاء التزلج، للتحرر من الضغوط اليوميّة والأعباء الحياتية التي تواجهن في أعمالهن ومنازلهن. وتحظى الفتيات والنساء بألقاب متميّزة ذات طابع أثري تعتمد على الخبرة في الرياضة، فمثلًا يطلق على المبتدئات لقب “المومياء”، واللاعبات ذوات المستوى المتوسط “كليوباترا”، وأما اللاتي اكتست أجسادهن الرضوض والكدمات، التحقوا بنادي “Cairoller”  نادي التزلج الوحيد في مصر.

“الرولي ديربي” هو سباق بين فريقين يتكون كل منهما من خمس لاعبات، بينهم لاعبة الصدّ. وعندما يبدأ السباق ينبغي أن تكون لاعبتا الصد في المركز الأخير ويجب أن يتجاوزن الموكب كله لتسجيل النقاط. وعلى الفريق مساعدة لاعبة الصد على تجاوز الموكب لتسجيل النقاط.

تمارس النساء والفتيات الرياضة للتخلص من الضغوط اليومية

تتدرب المشاركات مرتين يوميا، أسفل مصابيح ملعب كرة اليد باستاد القاهرة الدولي. تقول ريم الدسوقي 29 عامًا “إذا سقطت أرضا، تنهض بسرعة”. تعمل ريم كاتبة محتوى إعلانات ” وتحمل لقب “السيدة ماكبث، تقول “إذ تعرضت للضرب وأنت تلعب، ينبغي أن تستوعب ذلك سريعًا وتنهض” تتابع “هذه أشياء تتحملها في حياتك اليومية، وتجعلك أكثر صلابة في مواجهة كل شئ”.

اقرأ ايضاً :   بالفيديو: طرد فتاة من مسابقة مواهب لإنها "ملحدة"
ملعب كرة اليد. استاد القاهرة الدولي

يتضمن النادي خليطا من الفتيات الطالبات والعاملات في العشرينات والثلاثينات من أعمارهن. يرون أن ممارسة هذه الرياضة تجعلهن يتحررن من شعورهن بالإحباط وتمنحهن شعورا بالقوة والتمكين والإخوة، فضلًا عن التخفف من الضغوطات اليومية.

تقول ندى المصري 23 عامًا، موظفة بخدمة العملاء في بنك، تتعامل مع عملاء نافذي الصبر يوميًا “يتوجب علي أن أظل مبتسمة ولطيفة معهم. بعد العمل أتي هنا، ألعب لساعتين، ويزول كل ذلك”.

ترتدي الكثير من الفتيات الحجاب أسفل الخوذ، منهن متزوجات وأخريات لا يزالن يعشن مع آبائهن. بعضهن لديهن أطفال وأصغرهن في سن 12 عشرة. والعديد منهن راقصات بالية سابقات.

تعود الدسوقي لتقول ” إنها أخوية تتردد أصداؤها في العالم كله. نرى بعضنا البعض ونقضي الوقت سويا”.

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي