سياسة

نيويورك تايمز: تقارب مصر مع كوريا الشمالية وراء قرار أميركا تخفيض المعونات

المحللون فوجئوا بالقرار في ظل ثناء ترامب على السيسي


Image result for ‫السيسي ترامب‬‎

 نيويورك تايمز – جاردنر هاريس وديكلان والش

ترجمة مي عبد الغني

قررت إدارة ترامب، يوم الثلاثاء، خصم 96 مليون دولار من المعونات العسكرية  المقدمة لمصر وتأجيل 195 مليون، وذلك إثر مخاوف من سجل مصر في مجال حقوق الإنسان، وكذلك تقاربها مع كوريا الشمالية.

 وقال المحللون إنهم فوجئوا بالقرار الذي تلا الاجتماع بين ترامب والسيسي، في أبريل، والذي أثني فيه ترامب على الرجل العسكري القوي.

” أود أن يعرف الجميع، في حال راود أيهم الشكوك، أننا نقف وراء السيسي بقوة. لقد قام بجهود رائعة في موقف شديد الصعوبة. ونحن نقف وراءه ووراء شعب مصر. إن الولايات المتحدة تحظى بمساندة قوية، أؤكد لكم، وتقدم العون كذلك” قال الرئيس ترامب.

 إن مصر واحدة من أكبر متلقي المعونة الأمريكية، لكن في ذلك الثلاثاء، قررت وزارة الخارجية أنها سوف تقيد معونتها نظراً لانعدام تقدمها في مجال حقوق الإنسان، كما وإصدارها قانون جديد يقيد نشاط الجمعيات الأهلية.

 وبسؤال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عما إذا كان تحرك مصر لتمتين العلاقات مع كوريا الشمالية ذا صلة بالقرار، أجاب أن هذه المسألة أثيرت مع القاهرة فحسب، ورفض الإدلاء بأية تفاصيل حول هذه المحادثات.

 بينما أقر السيسي القانون الجديد، بعد شهرين من لقائه بترامب، تزايدت المخاوف حول  ممارساتها في مجال حقوق الإنسان وتوطد علاقاتها مع كوريا الشمالية لسنوات.

 قال روبرت ساتلوف، المدير التنفيذي لمعهد واشنطون  لسياسات الشرق الأدنى، أن هذه الرسائل المحيرة من إدارة ترامب كانت مفاجئة. ” إنه لمن الغريب أن تتخذ إدارة ترامب إجراءات عقابية تجاه مصر، في ضوء تقارب الرئيس مع الرئيس المصري، ودعمه للحكومة المصرية. ولا يسعني القول أن التقارير بشأن حالة حقوق الإنسان في مصر أو علاقتها بكوريا الشمالية بجديدة” قال ساتلوف.

 كانت سياسة تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكية، تعميق عزلة كوريا الشمالية اقتصادياً وسياسياً. وكان يؤكد، في كل اجتماعاته، مع الساسة الأجانب على ضرورة قطع العلاقات مع بيونج يانج.

“يعود تقارب مصر مع كوريا الشمالية للسبعينيات- على الأقل – إذ درب طيارو كوريا الطيارين المقاتلين المصريين قبل حرب 1973. واتهمت مصر -لاحقاً- بتزويد كوريا بصواريخ سكود.” قال دانيل ليون، عضو مشروع الديمقراطية بالشرق الأوسط.

 قال مراقبو الأمم المتحدة، هذا العام، أن بحوزتهم أدلة حول تجارة كوريا الشمالية في الشرق منتجات غير مرخصة حتى الآن- في افريقيا والشرق الأوسط- مثل أجهزة اتصالات عسكرية مشفرة، و نظم دفاع جوي محمولة، وصواريخ ونظم دفاع جوية موجهى بالأقمار الصناعية”. وفي عام 2015 صرح فريق الأمم المتحدة أن ميناء بورسعيد المصري يُستخدم من قبل شركات صورية ووكالات شحن كورية  منخرطة في تهريب السلاح.

 أثارت الإدارة الأمريكية مسألة كوريا الشمالية في محادثات خاصة مع القاهرة، و لاقت نجاحا محدودا. ربما تكون أمريكا تضغط على مصر بشأن روابطها العسكرية والمدنية مع كوريا الشمالية.  إن نجيب ساويرس، واحد من أغني رجال الأعمال المصريين، يمتلك شركة أوراسكوم تليكوم ميديا- شركة الإتصالات التي أنشأت شبكة الهواتف الخلوية الكورية الرئيسية في 2008.

 والعامل الأخر الذي حرك القرار بتحجيم المعونة هو القانون الصارم الذي يحد من عمل وكالات المعونة نفسها- بخاصة الممولين من الحكومات والمنظمات الغربية- والذي وقعه السيسي في أواخر مايو.  وقد قالت عدة جمعيات مصرية ، بما فيها التي تعمل مع ضحايا تعذيب الشرطة من المواطنين،  أن القانون يجعل مواصلة عملهم أمراً مستحيلاً ، وربما يجبرهم على إغلاقه.

 دفعت إدارة ترامب باقتطاعات ضخمة من المعونة الأجنبية، ووعدت بأن تطالب متلقي المعونة بقدر حقيقي من المسؤولية.

ولكن قرارات الثلاثاء لم تكن بالقسوة التي بدت عليها.إن تجميد 195 مليون دولار من حصة المساعدات العسكرية، يمكّن إدارة ترامب من الاحتفاظ بها قبل انتهاء صلاحيتها تماماً في الثلاثين من سبتمبر القادم. وبهذه الطريقة، يمكن أن تنال مصر النقود في النهاية إن تحسن أدائها في ملف حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

إغلاق