رياضة

نيمار مُهدَّد بالسجن

قد تصل المدة إلى 6 سنوات

يوروسبورت

قرر قاضي المحكمة الوطنية خوسيه ماريا فاسكيز هونروبيا، في اللحظات الأخيرة نقل قضية النجم البرازيلي نيمار جونيور نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ولاعب برشلونة الإسباني السابق، إلى المحكمة الجنائية لكي يتم النظر في قضيته من قبل ثلاثة قضاة وليس هو فقط وهو ما سوف يؤخر محاكمته.

كانت البداية عندما طلب مكتب المدعي العام حبس اللاعب لمدة عامين فقط بسبب ارتكابه جريمة الفساد بين الأفراد بسبب قضية انتقاله الشهيرة لنادي برشلونة والتلاعب وغسيل الأموال الذي حدث بهذه الصفقة، وثبت بعد ذلك أن الأمر يتطلب إصدار الحكم على اللاعب من قبل رئيس المحكمة المركزية للتعليم والمحكمة الوطنية وذلك عقب تأكدهم من أن عقوبة اللاعب لن تتجاوز 5 سنوات سجنا فقط.

ونشرت إحدى الصحف العالمية أن القاضي خوسيه ماريا فاسكيز هونروبيا بنى قراره عقب تحليله للوائح اتهام جميع الأطراف، إذ ثبت بأن نيمار متهم بارتكاب جرائم قد تؤدي به إلى الحكم بالسجن لمدة قد تصل إلى ست سنوات.

وأوضحت التقارير الصحفية أنه عندما يتعلق الأمر بعقوبة افتراضية تزيد على خمس سنوات يجب أن يتولى القضية ثلاثة قضاة في الدائرة الجنائية بالمحكمة الوطنية، حيث يجب أن يقودوا المحاكمة الشفهية التي يعدّ نيمار متهما رئيسيا بها برفقة كل من ساندرو روسيل رئيس البلوغرانا السابق والذي يقضي حاليا فترة العقوبة بسبب اتهامه بغسيل الأموال.

وتمت الواقعة برمتها في عام 2011 حينما قام ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة الإسباني في هذا الوقت بارتكاب جريمة الفساد بين الأفراد، حيث أبرم الاتفاق مع نيمار وناديه سانتوس البرازيلي بالإضافة لوالد اللاعب من أجل ضم اللاعب مقابل 40 مليون يورو عندما كان اللاعب حراً وفي عام 2014 قام برشلونة بإتمام الصفقة.

بدأ نيمار حياته الكروية عن طريق ممارسة كرة الشوارع ثم انضم في سن السابعة لنادٍ محلي بمدينة سانتوس يدعى سانتيستا، واستمر هناك حتى تألق بصورة لافتة للنظر وتم رصده من قبل نادي سانتوس الذي تعاقد معه في عام 2003.

وتألق اللاعب كثيراً بصفوف نادي سانتوس ونجح في لفت أنظار مسؤولي نادي ريال مدريد الإسباني والذي دعاه لخوض فترة معايشة قصيرة بالنادي، وسافر اللاعب بالفعل لإسبانيا وتدرب مع فريق الشباب وحظي بفرصة اللقاء بأساطير الكرة مثل زين الدين زيدان والظاهرة رونالدو وروبيرتو كارلوس.

وبالفعل نال نيمار إعجاب مسؤولي نادي ريال مدريد الذين قرروا ضمه نهائيا للفريق إلا أن المفاوضات فشلت وعاد اللاعب للبرازيل مجددا بسبب مطالب اللاعب ووالده المبالغ فيها، إذ طلبوا الحصول على 60 ألف يورو نظير ضم اللاعب وهو ما رفضه مسؤولو الميرنجي.

ثم عاد نيمار لناديه سانتوس مجددا وتألق بصورة كبيرة ونجح في لفت أنظار نادي برشلونة الإسباني والذي نجح في ضمه عام 2013 لمدة 5 سنوات بمقابل وصل إلى 86 مليون يورو، عقب منافسة شرسة مع العديد من الأندية الأوروبية وهي صفقة شغلت الرأي العام وأثارت الجدل بسبب التلاعب في قيمة الصفقة.

وتألق نيمار كثيرا برفقة نادي برشلونة الذي استمر بين جدرانه لأربعة مواسم كاملة حقق خلالها العديد من الألقاب الهامة، وأبرزها السوبر الإسباني والليغا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ودوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا وحقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً وأصبح معشوق أنصار البلوجرانا.

وفي صيف عام 2017 فاجأ نيمار الجميع بالرحيل عن نادي برشلونة والانتقال لصفوف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، عن طريق فسخ عقده مع البلوجرانا مقابل 222 مليون يورو وسريعا تحول من معشوق الجماهير لواحدٍ من أعدائهم عبر التاريخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق