ثقافة و فن

“نوستالجيا” في معرض الكتاب.. عودة شرائط الكاسيت وأسطوانات البيك أب

لظروف تتعلق بالمنافسة والتمويل

تقرير وتصوير- غادة قدري

رغم أننا أصبحنا نعيش في عالم رقمي، امتد للموسيقى والترفيه، إلا أن بعض ظلال الماضي أطلت  من جديد في معرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ51.

فإذا كنت من الزائرين لا تستغرب إن خطفك صوت كوكب الشرق أم كلثوم أو عبدالوهاب أو العندليب من بعيد، فربما تجد نفسك تلقائيا تنظر ناحية الصوت لتكتشف أن هذه الأنغام تصدر من أجهزة بيك أب قديمة ومشغلات كاسيت، وأمامها مئات من شرائط كاسيت من شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات تعرض من جديد للبيع في جناح الشركة بقاعة رقم 2.

فالشركة رغم  قلة نشاطها وقلة انتاجها الفني في الوقت الحالي لظروف تتعلق بالمنافسة والتمويل لجأت إلى فكرة غير مسبوقة، لجذب الانتباه وأعادت طرح شرائط الكاسيت واسطوانات البيك أب للعرض والبيع بأسعار منخفضة جدا كنوع من الدعاية وإعادة تذكير الناس بتاريخها.

وقدمت شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات على مدار تاريخها، عشرات المسلسلات الدينية وتسجيلات التواشيح والأغنيات الدينية وتسجيلات القرآن الكريم بصوت مقرئى مصر، وأنتجت عشرات المسلسلات الدرامية والفوازير التي أذاعتها ماسبيرو وهذه الكنوز جميعها متوفرة على الأسطوانات المضغوطة يمكنك شراء نسخها الأصلية من منافذ الشركة.

وعن مشاركة الشركة العريقة في معرض القاهرة الدولي للكتاب يقول عبد الوهاب عبد الرحيم، مدير إدار معارض في شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، إن الشركة لم تشارك في معرض الكتاب غير مرتين إحداهما قبل ما يقرب من عامين، إلا أن هذه المرة هي المشاركة الأولى للشركة في أرض المعارض الجديدة

 وتابع عبدالرحيم،  كنا نعرض إنتاجنا من شرائط الكاسيت والسي دي، لدينا أيضا إنتاج مشترك نقوم بعرضه ونقوم بتسويقه مثل شركة زاد للبرمجيات، وشركة العريس وميديا بروتيكوالشرق الأوسط. 

واستطرد “بالنسبة لإنتاجنا فلدينا مجموعات للمصحف كاملة بأصوات المشايخ المصريين مثل عبدالباسط عبدالصمد، والحصري، ومصطفى إسماعيل والمنشاوي وتفسير الشعراوي كاملا”.

وتعرض الشركة أيضاً انتاجها من المسلسلات القديمة، مثل محمد رسول الله  في خمسة أجزاء، ومسلسل الفرسان، وأبنائي الأعزاء شكرا، وقسمتي ونصيبي، وألف ليلة وليلة، والبحار مندي.

وعن إقبال الجمهور على شراء شرائط الكاسيت والمسلسلات القديمة، أكد أن هذا الإنتاج أصبح نادرا، والشركة لم تعد تطبع، وكل ما هو معروض الآن من مخزون الشركة، والجمهور يشترى هذه التسجيلات التراثية مثل “الأنتيكات”

وبسؤاله ماذا ستفعل الشركة إذا انتهى مخزون الشركة من شرائط الكاسيت، قال الماكينات لم تعد تعمل، ولكننا ربما نعود لطرح التسجيلات على سي دي، مثلما حدث سابقا مع اسطوانات البيك أب التي توقف انتاجها، والمطروح منها يعرض بأسعار غالية قد يتجاوز سعر الاسطوانة 500 جنيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق