مجتمع

“نهش وجه تلميذ أمام المدرسة؟”.. قصة “كلب ولية الأمر” تنتهي بالتصالح!

هذا ما أظهرته التحريات

زحمة

أكد مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، صحة الصور المتداولة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بشأن واقعة تعرض طفل للإصابة جراء هجوم كلب عليه أمام إحدى المدارس بدائرة قسم شرطة النزهة.

لكن المصدر قال لمصراوي، إن السيدة التي ظهرت في الصور دخلت في مشادة مع أحد أولياء الأمور، وخلال المشاجرة قفز كلب كان بحوزتها من السيارة وتهجم على الطفل، بدون تعمد من مالكته إيذاء الطفل.

كان جروب «ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية» قد نشر على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»؛ صورًا لواقعة بطلتها ولية أمر بمدرسة الشهيد نبيل الوقاد بمصر الجديدة، والتي اصطحبت كلبًا وأطلقته على أحد الأطفال وقت الخروج من المدرسة، ما أسفر عن إصابته بجروح في الوجه.

وقال خالد صفوت أدمن الجروب: «كان فيه ست أقل أن توصف بأنها بلطجية، واقفة أمس أمام المدرسة، ومعاها بنتها، وكلب حراسة شرس، وكانت مستنية ميعاد الخروج.. وأول ما طلعوا الولاد سابت الكلب على طفل معين فالكلب عض الولد وبهدله خالص، ماسابهوش إلا واللحم طالع من وجهه.. والسبب إن بنتها كانت بتلعب مع الولد اللي اتعض وضربها.. فقررت تجيب كلب يعضه وترهب الأطفال عشان بنتها ماحدش يكلمها، والنَّاس كانت واقفة بتتفرج وخايفة طبعًا.. وانتهت القصة مؤقتًا بالقبض على الست والتحفظ على الكلب».

وبينت تحريات الرائد محمد جهاد رئيس مباحث النزهة، أن ولية الأمر لم تتعمد إطلاق الكلب على التلميذ ولا يوجد مشاجرة، مضيفة أن الأم توجهت إلى المدرسة لاصطحاب أبنائها وبصحبتها الكلب.

وأضافت التحريات، أن الأم ربطت الكلب في عمود إنارة خارج المدرسة، وخلال خروج التلاميذ هاجم الكلب طالب بالصف الخامس الابتدائي، ما أسفر عن إصابته، وضبطت الأم وبمناقشتها أكدت الرواية هي وشهود العيان.

وقال مصدر أمني، لـ”الوطن”، إن قسم النزهة تلقي في البداية إخطارًا يفيد  هجوم ربة منزل على تلميذ بواسطة كلب حراسة، وبالانتقال تبين عدم صحة الرواية وأنه لا توجد مشاجرة، وتم استدعاء المشكو في حقها وأسرة الطالب المصاب، وتم التصالح بمحضر رسمي في النيابة.

وذكرت “ولية الأمر”، في أقولها، أنها حضرت إلى المدرسة لاصطحاب ابنتها، مبينة أنها تركت الكلب بالخارج وفوجئت بتجمع الأهالي؛ يتهمونها بالتسبب في  ترك الكلب بسبب مشاجرة.

وأكد مسؤولي المدرسة أقوال ولية الأمر، مؤكدين عدم صحة أقاويل شهود العيان بوجود خلافات سابقة بين طرفي الواقعة، وجرى التصالح بمحضر رسمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق