سياسة

ننشر النص الكامل للدستور بعد إقراره من لجنة الخمسين

لجنة الخمسين

 

 

ننشر بوابة الشروق النص الكامل للدستور، بعد إقراره من لجنة الخمسين.

وكانت اللجنة أعلنت من قبل أن آخر أيام المدة المقررة لعملها سيكون بعد غد الثالث من ديسمبر.

وكلف الرئيس المؤقت عدلي منصور اللجنة بتعديل الدستور بموجب “خارطة المستقبل” التي أعلنها الجيش يوم الثالث من يونيو الماضي بعد عزله للرئيس السابق محمد مرسي والتي تتضمن أيضا إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية قريبا.

وفيما يلي النص الكامل لمقترح تعديلات الدستور المقرر تقديمه لرئيس الجمهورية للنظر بشأنه :

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا دستورنا

مصر هبة النيل للمصريين، وهبة المصريين للإنسانية.

مصر العربية بعبقرية موقعها وتاريخها قلب العالم كله، فهىى ملتقى حضاراته وثقافاته، – –

ومفترق طرق مواصلاته البحرية واتصالاته، وهى رأس أفريقيا المطل على المتوسط، ومصب أعظم أنهارها: النيل.

هذه مصر، وطن خالد للمصريين، ورسالة سلام ومحبة لكل الشعوب.

فى مطلع التاريخ، لاح فجر الضمير الإنسانى وتجلى فى قلوب أجدادنا العظام فاتحدت إرادتهم الخيرة، وأسسوا أول دولة مركزية، ضبطت ونظمت حياة المصريين على ضفاف النيل، وأبدعوا أروع آيات الحضارة، وتطلعت قلوبهم إلى السماء قبل أن تعرف الأرض الأديان السماوية الثلاثة.

مصر مهد الدين، وراية مجد الأديان السماوية. فى أرضها شب كليم الله، وتجلى له النور الإلهىى، وتنزلت عليه الرسالة فى طور سنين.

وعلى أرضها احتضن المصريون الس يدة العذراء ووليدها، ثم قدموا آلاف الشهداء دفاعا عن كنيسة السيد المسيح.

وحين بعث خاتم المرسلين س يدنا محمد عليه الصلاة والسلام، للناس كافة، ليتمم مكارم الأخلاق، انفتحت قلوبنا وعقولنا لنور الإسلام، فكنا خير أجناد الأرض جهادا فى سبيل الله، ونشرنا رسالة الحق وعلوم الدين فى العالمين.

هذه مصر وطن نعيش فيه ويعيش فينا.

وفى العصر الحديث، استنارت العقول، وبلغت الإنسانية رشدها، وتقدمت أمم وشعوب على طريق العلم، رافعة رايات الحرية والمساواة، وأسس محمد على الدولة المصرية الحديثة، وعمادها جيش وطنى، ودعا ابن الأزهر رفاعة أن يكون الوطن “محلا للسعادة المشتركة بين بنيه”، وجاهدنا نحن المصريين للحاق بركب التقدم، وقدمنا الشهداء والتضحيات، فى العديد من الهبات والانتفاضات والثورات، حتى انتصر ،جيشنا الوطنى للإرادة الشعبية الجارفة فى ثورة ” 25 يناير – 30 يونيو” التى دعت إلى العيش بحرية وكرامة إنسانية تحت ظلال العدالة الاجتماعية، واس تعادت للوطن إرادته المستقل باقي المواد؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق