سياسة

“نقابة الصحفيين” للمواطنين: أبلغوا عن التجمعات المريبة

نقابة الصحفيين تصدر بيانًا تدين فيه هجوم الواحات وتدعو المواطنين إلى الإبلاغ عن أي تجمعات

نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة

أدانت نقابة الصحفيين يوم السبت حادث الواحات الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة وأسفر عن مقتل 16 من أفراد الشرطة وإصابة 13 بحسب بيان وزارة الداخلية، ودعت المواطنين إلى الإبلاغ عن أي تجمعات ومظاهر لأي تحركات “تثير الريبة للجهات الأمنيّة المسؤولة لأقرب نقطة شرطيّة أو عسكريّة”.

وقالت النقابة في بيان إنها تدين “بكل قوة الجماعات الإرهابية واستهداف تراب مصر العزيزة والاعتداء بصورة سافرة وغادرة في مواجهة حماة الوطن من رجال الشرطة والقوات المسلّحة”.

وتابع البيان “تحيي النقابة بسالة رجال الأمن المصريين وإصرارهم على مطاردة فلول الإرهابيين في عمق جبال الواحات البحرية مما أدى إلى استشهاد عدد من الضباط والجنود الذين قدموا أرواحهم عن طيب خاطر وهم يؤدون واجبهم الوطني دفاعا وفداءً لثرى وطنهم الغالي”.

وأضاف البيان “تهيب نقابة الصحفيين بكل المواطنين الإبلاغ عن أي تجمعات أو مظاهر لأي تحركات تثير الريبة للجهات الأمنية المسؤولة لأقرب نقطة شرطية أو عسكرية”.

من جانبه استنكر الكاتب الصحفيّ، محمد سعد عبدالحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحفيين البيان وقال إنه “صياغة مسيئة للنقابة وللدولة معًا”.

وأكد عبدالحفيظ عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم الأحد، على أن معظم أعضاء المجلس لم يعلموا بصياغة البيان “كان أولى بنا أن نكتفي بإدانة العملية الإرهابية ودعم الدولة وأجهزتها في تلك المواجهات”.

وتابع “لم أكن أتخيل أن تتحول النقابة إلى محرض في بيان رسميّ، الأجهزة الأمنية لم ترتكب تلك المزايدة ولم تطلب من المواطنينن أن يبلغوا عن بعضهم البعض”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق