سياسة

نقابة الأطباء تقدم بلاغا للنائب العام ضد إلهامي عجينة بعد واقعة “مستشفى شربين”

ما قام به النائب يمثل انتهاكاً صارخا للدستور والقوانين، واستغلال منصبه وحصانته

تقدمت النقابة العامة للأطباء، ببلاغ إلى النائب العام حمادة الصاوي، ضد النائب إلهامي عجينة، تتهمه بارتكاب مخالفات وانتهاكات صارخة فى حق كل العاملين بمستشفى شربين العام محافظة الدقهلية.

وأوضحت النقابة فى بلاغها للنائب العام، أن الأطباء فوجئوا بقيام النائب بنشر فيديو بتاريخ 9/5/2020 على صفحته الخاصه على موقع التواصل الإجتماعى فيسبوك بعنوان “النائب الهامى عجينة يضرب بيد من حديد ويمارس دوره الرقابي لاكتشاف إهمال العاملين بمستشفى شربين العام محافظة الدقهلية، ارتكب خلاله العديد من الإنتهاكات الدستورية والقانونية ضارباَ عرض الحائط مواد الدستور واللائحة الداخلية لمجلس النواب.

وأوضحت النقابة أن ما قام به النائب يمثل انتهاكاً صارخا للدستور والقوانين المصرية، بالإضافة إلى استغلاله لمنصبه وحصانته البرلمانية في ترويع وتهديد موظفين عموميين أثناء وبسبب أداءهم عملهم المنوط بهم أداءه، مما أدى إلى تعطيل العمل بمرفق عام دون مسوغ من القانون وانتهاكا لكافة الأعراف والقوانين المعمول بها.

وأشارت إلى أن النائب خالف كافة قرارات رئيس الوزراء وتعليمات وزيرة الصحة و منظمة الصحة العالمية وذلك بأن تعمد الدخول إلى مستشفى شربين العام وبصحبته عدد من الأشخاص التابعين له دون اتباع الاجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كرونا المستجد مما يهدد صحة المتواجدين بالمستشفى سواء الطواقم الطبية أو المرضى المتواجدين وقت اقتحامه للمستشفى خاصة وأنهم وقفوا على مقربة من الذين تعاملوا معهم ويصرخ فى وجوههم مما يعرضهم لخطر العدوى.

وتابعت:” النائب إنتهك قانون العقوبات؛ حيث قام بالإعتداء بالقول على أطباء المستشفى أثناء وبمناسبة تأدية عملهم الوظيفى بأن قال لأحد الأطباء باللفظ ” لما يجيب الجبس من برة لأن مفيش جبس يبقى مدير المستشفى مدير فاشل، بالإضافة لاتهامه إحدى الممرضات بالتقاعس عن أداء عملها وأنها رفضت عمل طبى من إختصاصها لإحدى المريضات ” تركيب حقنة شرجية “.

وأضافت: “تدخل النائب في حالات المرضى الطبية ومحاولة توجيه الأطباء الإخصائيين بما يجب عليهم فعله مع المرضى وذلك دون مراعاة لأية إجراءات طبية وبما لا يدخل ضمن اختصاصاته أو علمه، وانتهك خصوصية وأسرار المرضى الطبية ومحاولته تصوير تقارير طبية لأحد المرضى بالمستشفى، بالإضافة لتصوير بعض المرضى أثناء تلقيهم الرعاية الطبية داخل غرف المرضى دون سابق إذن وموافقة منهم بحجة إثبات تقاعس الطاقم الطبى بالمستشفى”.

وأشارت النقابة فى بلاغها إلى أن عجينة صرخ في وجه أحد الأطباء الإخصائيين أمام المرضى وأهليتهم وباقى أفراد الطواقم الطبية بالمستشفى مما أهدر كرامة الطبيب ومكانته لدى الأخرين، وتعدي على اختصاص الأطباء بأن قال لأحدهم باللفظ “ده مش شغلك ده شغلى أنا”، وذلك أثناء سؤال المشكو في حقه للطبيب المختص عن حالة أحد المرضى بالمستشفى ووالد أحد مرافقي المشكو في حقه.

وتابعت: “النائب اقتحم غرف الكشف المختلفة بالمستشفى دون مراعاة لحرمة جسد المرضى مصطحبا معه بعض الأفراد وقيامهم بإعاز منه بتصوير الغرف عن طريق كاميرا الفيديو، متهما الطاقم الطبى المتواجد بالمستشفى بالتلاعب في دفاتر وسجلات المرضى وذلك بأن قال باللفظ “هما عمالين يسجلوا في الدفاتر بس إنهم عملوا زيارات، الدفتر كويس أوى مظبوط أوي، لكن الحالة مأساوية”، بالإضافة إلى اتهام الأطباء المتواجدين بالمستشفى أثناء تواجده بها بأنهم متقاعسين عن أداء عملهم ويغلقون أبواب المستشفى أمام المرضى ولا يقبلون ويمنعون الناس دخول المستشفى.

وأضافت: “وصف المشكو في حقه المستشفى كما جاء بلفظه: “مستشفى شربين العام كانت مفخرة ودلوقتى باقت مسخرة” مما يثير الرأى العام وترويع المواطنين من مستشفى عام، مما يضر بسمعة مستشفيات الدولة ويحرض على هجرها من المواطنين، بالإضافة إلى اتهامه أطباء المستشفى بالامتناع عن تقديم الخدمة الطبية للمرضى وإجبارهم على شراء الأدوية والمستلزمات الطبية من خارج المستشفى”.

ولفتت إلى “قيام النائب نشر الفيديو على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعى للتشهير بالمستشفى والطواقم الطبية العاملة بها مع توافر جميع أركان النشر للتباهى بإهانته للعاملين بالمستشفى ومدير المستشفى ومدير مديرية الصحة بالدقهلية ومروج اً لضربه بيد من حديد كما ادعى على صفحته، الأمر الذى يؤكد تبيته لنية هذا الاقتحام ليستغله لأغراضه الشخصية كنواة فى دعاياته الانتخابية”.

وتابعت: “في ظل الظروف الراهنة التى تمر بها مصر، وفى ظل قيام أطباء مصر بأداء دورهم البطولى والذى أشاد به الرئيس عبد الفتاح السيسي في عدة محافل موجهاً لهم الشكر والتقدير على ما يبذلونه من جهد في سبيل إنقاذ أبناء الوطن، وكذلك توصية الرئيس على أطباء مصر في ظل هذه الظروف الصحية التى يمر بها العالم أجمع بدلاً من قيام نائب البرلمان بعمل زيارة لرفع الروح المعنوية وشد أزر الطواقم الطبية، في ظل اتباعه للأصول والأعراف واللائحة الداخلية لمجلس النواب، راح لإرهابهم وإهانتهم، وقتل ما تبقى لديهم من روح قتالية كانوا يتمسكون بها للإستمرار في جهادهم ضد الوباء”.

وناشدت النقابة النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية ضد النائب إلهامي عجينة وضد كل من يثبت لجهة التحقيق مخالفته للقانون وطبقا للأسباب التى أوردتها النقابة في بلاغها هذا وطبقاً للتكييف القانوني الأصح الذى قد يتكشف لجهات التحقيق من إنفاذه، مؤكدة ثقتها في النيابة العامة كونها محامي الشعب في مواجهة وردع كل من ينتهك حق من حقوقه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق