منوعات

نظارة للمشاعر الكاذبة

العيون مرآة الروح؟ ليس الآن، فهذه النظارة اليابانية يمكنها أن تنظر بدلا منك وتختلق  تعبيرات  السعادة أو الغضب أو الملل.

مينافن – ا ف ب
ترجمة – محمود مصطفى

هل تريد أن تخفي ما تفكر فيه؟ عالم ياباني لديه الحل .. نظارات رقمية تستطيع التعبير عن السعادة او الغضب، أو حتى اختلاق الملل.
إكمالاً لسلسة الاختراعات التي قد تبدو لحد ما لا عقلانية وغير عملية والتي اشتهرت بها اليابان، كشف هيروتاكا أوساوا عن اختراعه “النظارة العميلة” AgencyGlass.
مثلما تستطيع الروبوتات تقليص الجهد البدني تستطيع النظارة ، التي تشبه شاشتي تلفاز صغيرتين في شكل نظارات، تقليص المتطلبات الشعورية عبر القيام بحركة العين بدلاً من مرتدي النظارة.
يقول أوساوا صاحب الإختراع: “أردت صنع نظام يقوم بمهام السلوك الإجتماعي نيابة عن البشر”.
تقوم الشاشات، ذات الإضاءة الطبيعية Organic LED والمتصلة بمجسات حركة وكاميرا خارجية، بإظهار زوج من كرات العين تستطيع أن تظهر وكأنها تقوم باتصال بصري مع الآخرين في الوقت الذي ينظر فيه مرتدي النظارة في اتجاه مغاير تماماً.
ويتوجب على مرتدي النظارة ان يختار مسبقاً الإنفعال الذي يريده، فإذا أراد أن يظهر بمظهر المنتبه على سبيل المثال فعليه أن يختار هذا الإعداد قبل إرتداء النظارة.
أوساوا، خريج جامعة تسوكوبا المرموقة، يقول إن هناك تطبيقات محتملة لإختراعه من ضمنها أن يستخدم الاختراع مضيفو الطائرات للتعامل مع الركاب المزعجين أو المدرسين لإظهار وجهٍ حانٍ تجاه الطلاب الخجولين.
“مع نمو القطاع الخدمي وزيادة تعقيده، أصبح من المهم إظهار التفهم تجاه الآخرين” يشير أوساوا مضيفاً: “يتطلب ذلك منا أن نسلك سلوكاً مغايراً لمشاعرنا الحقيقية.”
تزن النظارة حوالي 100 جرام مع بطارية تعمل لمدة ساعة وتبلغ تكلفة الوحدة التجريبية من النظارة، لم تدخل مرحلة الإنتاج بعد، حوالي 290 دولار أمريكي.

مقالات ذات صلة

إغلاق