منوعات

نصيحة من فيزيائي شهير: كيف تتعلم أسرع؟

الفيزيائي ريتشارد فاينمان اتبع تلك الطريقة

بيزنس إنسايدر – كال نيوبوت – ترجمة: محمد الصباغ

بعد العام الثاني من دراساته العليا كان ريتشارد فينمان أمام الاختبارات الشفوية. لم يكن فينمان آنذاك العالم الفيزيائي الشهير. وكما يروي مؤرخه جيمس جليك: ”كان سحر فينمان.. محلياً آنذاك“، ولذلك قام بالاستعداد بجدية.

قاد فينمان سيارته إلى معهد ماساتشوستس (MIT)، حيث درس الفيزياء، وحيث يمكن أن يكون وحيداً، وما فعله كان ممتعاً.

فتح مفكرته الجديدة، وكتب عليها من الخارج: مفكّرة للأشياء التي لا أعرف عنها شيئاً. للمرة الأولى وليست الأخيرة قام بإعادة تنظيم معرفته.

عمل لأسابيع على تفنيد كل فرع من فروع الفيزياء، وترميم الأجزاء، ووضعها مرة أخرى سوياً، وقام بالبحث في المواد الخام والتناقضات. حاول أن يجد أساسيات كل فرع.

أعتقد أنني لن اعمل مع شخص مثل فينمان في المستقبل خلال وجودي في ماساتشوستس، لكنني بالتأكيد كان لدي ميزة متابعة صعود اثنين على الأقل أو ثلاثة من نجوم عالم الفيزياء.  والشئ الذي يبدو أنهم يتشاركون فيه مع فينمان هو الرغبة الدائمة لفهم ما لا يعرفونه.

لو نشر أحدهم شيئا جيدا، ستجدهم يريدون فهمه. ولو استخدم في هذا الشيء الجيد تقنيات حسابية لا يعرفونها، سوف يستمرون في البحث حتى يتوصلون إليها. ولو نشرت نتيجة بحث ممتعة، سيعرفون سريعاً كل تفاصيلها وسيكونون قادرين على إعادتها بطريقة أسهل مما كنت تتخيل.

طريقة عمل مفكرة فينمان

أعتقد أن هناك طريقة عامة تكمن هنا. يقاوم الناس فكرة تعلم الأشياء الصعبة، لأن التعلم صعب ويتطلب كمية هائلة من العمل المتعمق.

تخصيص مفكرة لتعلم مهمة جديدة، ربما يزودك بإشارات محددة وقوية تساعدك على التمسك بالعملية الصعبة.

في البداية، كانت أوراق المفكرة خالية، لكن مع ملئها بحرص بكثير من الملاحظات، تنمو أيضاً معرفتك. وقيامك بملء صفحات جديدة يبقي على حافزك نشطا.

إنها فكرة بسيطة: ترجم معرفتك المتنامية لأشياء صعبة إلى شكل محدد ومن المحتمل أكثر أن تستمر في استثمار عقلك للاستمرار في التعلم. لكن أحياناً الفكرة البسيطة هي كل ما تحتاجه لاكتشاف مستوى مختلف من الإمكانات.

وذكر جليك: ”عندما انتهى فاينمان، كان لديه مفكرة يفخر بها“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق