أخباراقتصادسياسة

نجيب ساويرس: يومًا ما سيعتذرون لي في الجزائر!

ساويرس يحكي قصة ما جرى معه في الجزائر ويطلب اعتذارًا

قال رجل الأعمال نجيب ساويرس، إنه يستحقّ الحصول على اعتذار من الجزائر لفقدانه شركة “جيزي” للاتصالات، وحسب ساويرس فقد “تم الاستيلاء” على شركته بـ”مؤامرة متكاملة الأطراف”، مضيفا عبر حسابه على “تويتر” أنه “سوف ينشر تفاصيل المؤامرة بعد أن يتخلّص الشعب الجزائري من العصابة” على حد قوله.

جاء تصريح ساويرس في سياق تعليق على تغريدة منسوبة إلى اثنين من قضاة الجزائر “يعتذران من الشعب”، فعلّق ساويرس قائلا: “ويعتذرون لي أنا كمان فلقد تم الاستيلاء على شركتي “جيزي” بمؤامرة متكاملة الأطراف ولم أفعل غير كل خير لبلد عزيز عليّ وأهله طيبون، فبنيت أكبر شركة اتصالات جزائرية.. وسأنشر كيف تمت المؤامرة وأطرافها بعد أن يحقق الشعب الجزائري آماله بالتخلص من العصابة.. عاشت الجزائر وشعبها العظيم”.

وأضاف رجل الأعمال في تغريدة لاحقة أنه تم إجباره على “البيع الاضطراري وإلا خسارة نصف الثمن”.

وأوضح أنه أقام دعوى قضائية وأن “التحكيم ما زال مستمرا”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق