ثقافة و فن

نجم “صراع العروش” ينتقد “أفلام مارفل”: لا تمنح فرصة للمثليين

الانتقاد لم يكن الأول من نوعه

المصدر: MirrorLewis Knight

ترجمة: ماري مراد

ربما يكون عالم مارفل السنيمائي “The Marvel Cinematic Universe” من أنجح سلاسل الأفلام على الكوكب، رغم ذلك لا يخلو الأمر من العيوب، والنقد، إذ انتقد الممثل كيت هارينغتون، الذي يحظى بشعبية كبيرة نجم مسلسل “لعبة العروش”، عدم تنوع “عالم مارفل”.

بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، وجه هارينغتون هذا الانتقاد عندما كان يروج لفيلمه الجديد مع المخرج كزافييه دولان، بعنوان “The Death and life” أو “الموت والحياة”.

 وقال هارينجتون لمجلة “فارايتي” الأمريكية:  “هناك مشكلة كبيرة في الرجولة والمثلية الجنسية بحيث لا يمكن أن تسيرا جنبا إلى جنب، ولا يتم منح فرص البطولة للمثليين، ولا يمكنك أن تجد شخصًا في فيلم لمارفل هو مثلي الجنس في الحقيقة ويلعب دور بطل خارق. أعني، متى سيحدث هذا؟”.

ومن جانبه، اتفق المخرج المثلي دولان على هذا بقوله: “إن الممثلين المثليين قد لا يكون بإمكانهم السعي للحصول على الفرص نفسها. فلا يزال الطريق طويلا لحدوث هذا”.

وعلى الصعيد نفسه، قارنت ثاندي نيوتن، التي تلعب دور صحفية في الفيلم، الأمر بعالم الرياضة أيضًا، حيث تحدث بعض التغييرات الإيجابية، وقالت: “يحدث تغيير، لكن علينا مساندة هذه التغييرات والاستمرار في دفعها”.

وفي تقرير صدر مؤخرًا، انتقدت منظمة مراقبة “إل جي بي تى” تمثيل “إل جي بي تي” في أعمال مارفل وتحديدًا في فيلم ” “Thor: Ragnarok، الذي تقول مارفل إنه يتضمن شخصيتين مثليتين الجنس”فالكيري وكورج”.

وجاء في التقرير: “هذا الفيلم لا يتضمن أي إشارة إلى هوياتهما أو اهتماماتهما، ولهذا السبب لن يكون لدى الجماهير أي دليل على أنهم كانوا يرون شخصيات شاذة ما لم يقرؤوا الصحافة الخارجية”.

يذكر أن مشاهد الشذوذ في الفيلم حُذفت، إضافة إلى مشهد آخر أكد أن أوكوي في “Black Panther” مُخنثة.

وعالم مارفل عبارة عن سلسلة أفلام ومسلسلات وألعاب فيديو وقصص مصورة تقع في عالم خيالي مشترك، تتركز على سلسة أفلام أبطال خارقين، يتم إنتاجها بشكل مستقل من قبل استوديوهات مارفل، مأخوذة من الشخصيات التي تظهر في مطبوعات مارفل كومكس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق