مجتمع

نجمة “ذا فويس” أيضًا مهددة بالقتل في العراق.. القوس مفتوح!

بعد سلسلة اغتيالات النساء.. قوس المهددات بالقتل في العراق لا يزال مفتوحًا

زحمة- وكالات

كشفت الإعلامية الكويتية مي العيدان، عن أن العراقية دموع تحسين، نجمة “ذا فويس” مهددة بالقتل وذلك بعد أيام من مقتل ملكة جمال بغداد تارة فارس.

وتحدثت العراقية دموع تحسين عن القصة في تعليقها على صورة نشرتها العيدان عبر “إنستغرام” حول الحوادث المتتالية التي تحدث بالعراق.

وكتبت: “كلنا وصلتنا مسجات جاييك الدور، مع الأسف نفسيات متخلفة مريضة غير واعية ما في ثقافة، وحشية مكبوتة بداخلهم”.

وتابعت صاحبة اللقب في الموسم الرابع من “ذا فويس”: “لكن إحنا ما نخاف من الموت ولا ممكن نتهرب من الموت، كل من بيومه، والله يحفظ الجميع”.

دموع تحسين

من جهتها، علقت مي العيدان على الأمر بتسليط الضوء على كلمات دموع تحسين، وقالت دموع تحسين تكشف أنها تعرضت لرسائل تهديد بعد تارة فارس.

وسبق تهديد تحسين بأيام، فيديو نشرته عارضة الأزياء والإعلامية شيماء قاسم، الحاصلة على لقب ملكة جمال العراق عام 2015، مقطعا مصورا، قالت فيه إنها تلقت “تهديدات بالقتل”.
شيماء قاسم

وظهرت شيماء، في بث مباشر نشرته عبر حسابها الرسمي على “إنستجرام”، وهي تبكي قائلة إنها تلقت رسالة جاء فيها “جايلك الدور”، متسائلة “هل ذنبنا أننا مشهورون ونظهر على الإعلام، نحن نذبح مثل الدجاج”.

اقرأ أيضًا: فيديو| بعد سلسلة اغتيالات النساء.. ملكة جمال العراق: نُذبح مثل الدجاج

وقالت شيماء إنها عندما تشاهد الشارات السوداء موضوعة على صور رفيف وتارة ورشا، تشعر أنها ستلحق بهن، مضيفة “يقولون هؤلاء عاهرات اقتلوهن”.

وتابعت “كل من يحرض على القتل دون حق فهو في جهنم وبئس المصير..”.

والخميس الماضي، اغتيلت عارضة الأزياء والمدونة تارة فارس في سيارتها الفارهة وسط بغداد، وقبلها بيومين اغتيلت سعاد العلي، إحدى الناشطات في المجتمع المدني، بإطلاق نار أيضا في البصرة.

وأعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد، القبض على المتهم بقتل عارضة الأزياء، ووصيفة ملكة جمال العراق السابقة تارة فارس.

وقال المتحدث باسم الداخلية، سعد معن، للعربية.نت إن الأجهزة الأمنية أوقفت شخصاً على ذمة التحقيق، مؤكداً أن التحقيقات ما زالت جارية مع المتهم، للتوصل إلى تفاصيل ومعلومات إضافية، لافتاً إلى أن النتيجة قد تصدر عصر اليوم الأحد.

تارا فارس

كما شهد شهر أغسطس الماضي وفاة خبيرتي التجميل رشا الحسن ورفيف الياسري، في ظروف غامضة.

وأثارت الوفاة “المريبة” لكل من السيدتين صدمة في الشارع العراقي والعربي أيضا نظرا لشهرتهما الواسعة.

رشا الحسن

رفيف الياسري

ولم تصدر حتى الآن الأسباب النهائية لوفاة خبيرتي التجميل، وإن كان المتحدثان باسم الداخلية والصحة تحدثا عن “أسباب مبدئية”، لم يقتنع بها الشارع العراقي، تتعلق بتناول جرعة دواء زائدة في حالة رفيف، ومرض مفاجئ ألم برشا.

ودانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي”، الأربعاء الماضي، “كل أعمال العنف، لا سيما العنف ضد النساء، بما في ذلك القتل والتهديد والترهيب، باعتبارها أعمالا غير مقبولة على الإطلاق”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق