مجتمعمنوعات

“نثق في الرب”: معركة الشعارات الدينية على سيارات الشرطة الأمريكية

لوس أنجلوس تايمز: رجال الشرطة وضعوا شعار “نثق في الرب” على سياراتهم بعد الانتقادات الموجهة لهم باستخدام العنف

لوس أنجلوس تايمز – مايكل موسكال – ترجمة: محمد الصباغ ودعاء جمال

طلب أدريان جارسيا، رئيس شرطة تشايلدريس بتكساس، من منظمة التحرر من الأديان  “أن يلهو بالطائرات الورقية”. وكانت المجموعة التي لا تؤمن بوجود أي إله، قد  عبرت عن سخطها بعد طباعة الشرطة لشعار ”نثق في الرب“ (In God We Trust) على سياراتهم.

وكتب جارسيا على الفيسبوك: ”بعد قراءة خطابكم جيداً يجب أن أرفض طلبكم بإزالة شعار أمتنا من على سيارات قواتنا، وأطالبكم ومنظمة التحرر من الدين بأن تذهبوا وتطلقوا طائرات ورقية“.

أغضب استخدام اسم الرب في الأماكن العامة والمناطق الحكومية وسيارات الشرطة مجموعات مثل منظمة التحرر من الاديان التي تعمل من أجل الفصل بين الكنيسة والدولة. لكن الأمر أصبح أكثر إلحاحاً بعد الانتقاد الكبير لعنف الشرطة والهجوم على الضباط أنفسهم.

في الشهر الماضي، عقب مقتل نائب مأمور هاريس كاونتي، دارين جوفورث، بـ16 رصاصة اطلقت عليه في كمين نصب له في محطة بنزين بهوستن، قامت شرطة تشايلدريس بوضع ملصق بشعار (In God We Trust). ثم قامت بعد ذلك على الأقل خمسة مراكز شرطة في ولايات تكساس وفلوريدا وأركانساس وكنتاكي وفرجينيا بوضع الشعار بشكل بارز.

لا يعد رفض شرطة تشايلدريس للطلب أمرا مفاجئا لآني جايلور رئيسة منظمة التحرر من الدين. وكانت المنظمة قد أرسلت 50 خطاباً للشكوى بسبب الشعار، وتضم المنظمة 23 ألف عضو. وقالت جايلور: ”لا يوجد شك في أن الشرطة ومأموري الأقسام يتشحون بعباءة التقوى. تشعر الشرطة بالانتقاد فتعاملوا مع ذلك بلصق اسم الله على سياراتهم“.

تبعد تشايلدريس حوالي 500 ميل عن مكان مقتل جوفورث. وبعد الحادث، نشر جارسيا على موقع  قسم الشرطة في 2 سبتمبر صورة لأحد عربات الشرطة مع الشعار الجديد. وقال: ”الرجاء المعذرة على قذارة السيارة. كان علي مشاركة ذلك مع العامة. لاحظوا ما سوف أضعه على سيارات شرطة تشايلدريس“.

وفي حوار في بداية سبتمبر قال جارسيا: ”أعتقد أنه مع كل تلك الاغتيالات التي تحدث لرجال الشرطة عبر البلاد… حان الوقت لأن نستعيد ما كنا عليه في وقت من الأوقات“.

نثق في الرب أو (In God We Trust) هو شعار وطني يطبع على عملة الولايات المتحدة.

وتقول جايلور إن الشعار يعود إلى الحرب الباردة حينما كانت الولايات المتحدة تسعى إلى تعريف نفسها كمعارض للإلحاد السوفيتي.

ظهر الشعار على عملة الولايات المتحدة عام 1864، وأصبح شعاراً رسمياً عام 1956، وأضيف للأوراق النقدية في العام التالي. أما في عام 2006، أعاد مجلس الشيوخ التأكيد على أن العبارة هي الشعار الرسمي للدولة، كما قام مجلس النواب عام 2011 بتمرير قانون يدعم الشعار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق