أخبارسياسة

ناصر أمين: لا أصدق أن بيان “قوى الشر” صادر عن النائب العام

عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان: آثار مدمرة على الحقوق والحريات

 زحمة

علق ناصر أمين، المحامي الحقوقي وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان ومحامي الفريق سامي عنان، على البيان الصادر اليوم من مكتب النائب العام بشأن تقرير هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” منتقدًا ما تضمنه من عبارات.

وتساءل أمين، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مستنكرًا “هل فعلا هذا البيان بتلك العبارات صادر من مكتب النائب العام المصري”.

وتابع “يجب تحري الدقه قبل التصديق.. لا يمكن أن يكون هذا البيان صادرا من الجهة التي يناط بها التحقيق في شكاوى المواطنين.. يجب أن يخرج مكتب النائب العام عن صمته لينفي أو يؤكد صدور هذا البيان عنه، لما لهذا الخطاب إن صح من آثار مدمرة على الحقوق والحريات من ناحية وعلى النظام القضائي المصري من ناحية أخرى”.

وأصدر ظهر اليوم، النائب العام، المستشار نبيل صادق، بيانًا تضمن قرارا بـ”متابعة وضبط وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التي تبث الأكاذيب والأخبار غير الحقيقية”.

وجاء فيه أن “النائب العام أصدر قرارا بتكليف المحامين العامين، ورؤساء النيابة العامة كل في دائرة اختصاصه بالاستمرار في متابعة وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وضبط ما يبث عنها ويصدر عنها عمدًا من أخبار أو بيانات أو إشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام أو إلقاء الرعب في نفوس أفراد المجتمع أو يترتب عليها إلحاق الضرر بالمصلحة العامة للدولة المصرية، واتخاذ ما يلزم حيالها من إجراءات جنائية”.

ويأتي بيان النائب العام بعد الأزمة الأخيرة التي نشبت بين السلطات المصرية وهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، التي عرضت قبل أيام تقريرا استضافت فيه سيدة مصرية قالت فيه إن ابنتها، وتدعى زبيدة، مختفية قسريا، وأنها تعرضت للاغتصاب والتعذيب على يد “عناصر أمنية مصرية” وهو ما نفاه الإعلامي عمر أديب أمس الأول في برنامجه “كل يوم” على قناة “أون إي”، بعدما استضاف الفتاة التي زعمت “بي بي سي” اختفاءها قسريا، وأثبتت في أثناء استضافتها عدم صحة مزاعم والدتها، مؤكدة أنها تعيش حرة ولم يتم اعتقالها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق