منوعات

ناسا تكشف النقاب عن أحدث بدلة فضائية

ناسا تتغلب على "قفزة الأرنب" على سطح القمر

daily mail

ترجمة وإعداد: ماري مراد

كشفت ناسا لأول مرة عن جيل جديد من الملابس الفضائية الخاصة بها، التي سيرتديها فريق مهمة أرتميس إلى الفضاء. 

وأظهرت وكالة الفضاء الأمريكية بدلة كاملة للأنشطة خارج المركبات على سطح القمر وبدلة طيران للتنقل في المدار.

ويوفر نموذج بدلة “xEMU ” الحركة والمرونة عند اكتشاف سطح القمر وسيتم ارتداء بدلة “Orion Crew Survival” خلال الإقلاع أو الهبوط.

وانتشر فيديو لرائد الفضاء الشهير جين سيرنان، آخر رجل سار على القمر، على الإنترنت، وظهر فيه يقفز “قفزة الأرنب” على سطح القمر، وتُعد هذه القفزة واحدة من بين الكثير من المشاكل التي تأمل ناسا التخلص منها في تصميم البدلة الجديد.

 

والآن، سيكون لدى نساء ورجال مهمة أرتميس حرية أكبر في التحرك ببدلة ناسا الجديدة.

وأُعد التصميم الجديد “‘xEMu’ ” ليمكن الفريق من اكتشاف السطح، كما أنه يشبه إلى حد كبير عتاد الفضاء التقليدية، لكنه مُصمم بتكنولوجيا حديثة. وسيتمكن رواد الفضاء من السير فعليًا وليس القيام بقفزة الأرنب مثل من سبقوهم، وسيكون باستطاعتهم الانحناء والتقاط أشياء على رؤوسهم.

وتأتي كل بدلة مع قفازات تسمح بحركة الأصابع. كما طُورت المعدات لتحمل درجات الحرارة التي تصل إلى التجمد على سطح القمر.

وذكرت كريستين ديفيز، مهندسة بدلة فضائية متقدمة في ناسا والتي عرضت “xEMU” على خشبة المسرح  يوم الثلاثاء، أن التصميم الجديد يمكن أن يستوعب أي شخص. وتابعت: “نحن نريد أن يتمكن كل شخص يحلم بالوصول إلى الفضاء من الحصول على هذه الفرصة”.

البدلة الأخرى تُسمى “Orion Crew Survival Suit” فهي أخف بكثير وصُممت للاستخدام عند الإقلاع والهبوط على القمر. وعند استخدامها،  تعمل هذه البدلة على خفض الضغط من أجل حماية مرتديها من انخفاض الضغط العرضي. وتم توضيح هذا من قبل داستن جوميرت، مدير مشروع “Orion Crew Survival Suit”، الذي أشار إلى أن البدلة تحتوي أيضًا على حماية حرارية وحماية من الإشعاع، ولكن ليست بنفس مستوى “xEMU”.

Astronauts will have the mobility to move their arms above their head

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق