إعلام

مُصوّر “سيلفي محطة مصر”: أتلقّى تهديدات بالقتل وسأتخذ كل الإجراءات القانونية

هذا موقف “صدى البلد” ونقابة الصحفيين

كتب المُصوّر الصحفي لموقع “صدى البلد”، أشرف العمدة، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أنه يتلقّى تهديدات بالقتل من قِبل الشاب الذي التقط صورة “سيلفي” أمس، في أثناء كارثة محطة مصر، وكذلك تهديدات من أفراد أسرته ومعارفه.

والتقط العمدة صورة نُشرت عبر موقع “صدى البلد” لشاب يقف أمام جرار القطار المتفحّم، ويلتقط صورة “سيلفي”، ولاقت صورة العمدة رواجًا واسعًا على منصات التواصل الاجتماعي على مدار الأمس واليوم.

لكن المصور الصحفي فوجئ برسائل تهديد بالقتل، وكتب عبر حسابه على “فيسبوك” رسالة قال إنها “الأولى ولا أعلم لعلها تكون الأخيرة”.

وأضاف “أولا: أتعرّض لتهديدات بالخطف والقتل من أسرة وأصدقاء الشاب الذي التقطت له صورة في حادث محطة مصر وهو يأخذ سيلفي من أمام القطار المنكوب، وتعرّض حسابي عبر فيسبوك لحملة ممنهجة من الريبورتات والشتائم والسباب”.

وتابع “ثانيا: هناك أشخاص يحاولون الوصول لمحل سكني للانتقام مني، فبدلا من أن يوبّخوا نجلهم ويعيدوا النظر في تربيبته، أو عرضه على طبيب نفسي، نظرا للتصرف الأحمق غير الإنساني الذي قام به، قرّروا ملاحقتي وقتلي”.

وتابع “ثالثا: أحمّل الأجهزة الأمنية في مصر مسؤولية سلامتي، وأمني، وأؤكد أنني عاجز أمام هذه الأساليب البلطجية، فأنا لا أملك سوى سلاحي “كاميرتي وعدستي”، ولا أملك سلاحا آخر سواه”.

وأكمل “رابعا: هل يعاقبني المجتمع على مهنتي، وعلى مهنيتي! أنا لم أرتكب جرما، والشاب التقط السيلفي على مرآى ومسمع من الجميع وكان يرى أكثر من 20 مصوّرا صحفيا على أرصفة المحطة”.

وأضاف “خامسا: لمَن يدّعون عدم مهنية الصورة التي أصبحت حديث السوشيال ميديا، أودّ أن أوضح أن إنسان عض كلبا، أم كلب عض إنسان؟ أيّهما يجذب مسامعك أكثر، نعم الإنسان الذي عضّ الكلب لأنه أمر غير معتاد، هكذا ما فعله الشاب أمر غير معتاد، أن يلتقط سيلفي مبتسما وهو على ركام الدمار وعلى قمة البركان ومن حوله دماء الضحايا والجثث”.

واختتم بـ”سادسا: لله الحمد أمارس مهنة التصوير الصحفي، بمنتهى الأمانة والحيادية، وأراعي الله وضميري في أخلاقيات المهنة، بشهادة كل من حولي.. أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه”.

وفي اتصال هاتفي مع “زحمة”، قال العمدة إنه بعد تلقيه تهديدات بالقتل، تواصل مع إدارة “صدى البلد”، وأكد أنه بالتنسيق معها “سيتخذان كل الإجراءات القانونية اللازمة”.

كما أنه من المقرر أن يظهر المصوّر الصحفي اليوم، على شاشة “صدى البلد” ليعلن تفاصيل الواقعة، ويعلن كذلك الإجراءات القانونية المتخذة.

وبالتواصل مع عمرو بدر، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أكد لـ“زحمة” في اتصال هاتفي، أن النقابة مستعدة لاتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة لحماية الصحفي.

ووعد بدر، بالتنسيق بين المستشار القانوني للنقابة، والمصور الصحفي، من أجل تحرير بلاغ للنائب العام بشأن تلقيه تهديدات بالقتل.

وعلى جانب آخر، انتشر مقطع فيديو أجراه الإعلامي محمد صبحي زيدان، مع الشاب صاحبة “صورة السيلفي”، أكد فيه أن سبب التقاطه السيلفي “إثبات لوالده إنه موجود داخل المحطة”.

كما قال صاحب “السيلفي” في مداخلة هاتفية لبرنامج “أمن مصر” مع حسن محفوظ عبر فضائية “الحدث اليوم”، أمس الأربعاء: “أنا طالب في معهد بمدينة نصر وباركب من رمسيس، لقيت المطافي والإسعاف بيقولوا لنا ادخلوا ساعدوا الناس، والدي اتصل عليّ 4 مرات ومارديتش عليه، فالمرة الـ5 ردّيت عليه وبيقول لي إنت فين، فباقول له إني في محطة مصر وصوّرت نفسي وبعت له الصورة علشان أثبت له كلامي”.

وأضاف: “أنا كنت باساعد الناس، وماعملتش حاجة أساسا، أنا ماعملتش حاجة، اتصوّرت الصورة لأثبت لوالدي إني تأخّرت لأني باساعد الناس، إحنا ناس شعبيين لمّا بنشوف مصيبة بنجري نساعد الناس”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق