مجتمع

موقع لرصد حوادث الطائرات: طائرة شحن لمصر للطيران كادت تسبّب كارثة جوية

الاصطدام كان وشيكا بعد تجاهل طائرة مصر للطيران التعليمات

egypt_a306_su-gay_brussels_170101_map

زحمة – luchtzakavherald

قال موقع “أفييشن هيرالد” المختص برصد حوادث النقل الجوي،  إن اصطداما كان وشيكا بين طائرة شحن من طراز (A300-600) تابعة لشركة مصر للطيران، وأخرى تابعة إلى شركة آير فرانس من طراز (A320-200)، وذلك فوق مدينة جنت البلجيكية، يوم الأول من يناير الجاري.

رحلة مصر للطيران كانت متجهة إلى القاهرة من مطار أوستيند بروج مع تعليمات بالطيران في معدل طيران 210 فوق، بينما كانت رحلة آير فرانس في طريقها من باريس إلى أمستردام على معدل 220، مع وجود تلاقي مسار للطائرتين.

جاءت التعليمات إلى طائرة مصر للطيران للصعود إلى ارتفاع 210 قبل 5 دقائق تقريبا من التقاء المسارين. قبل دقيقتين من التقاء مسار الطائرتين، جاءت التعليمات مرة أخرى لطائرة مصر للطيران من هيئة مراقبة الحركة الجوية بالاستمرار في ارتفاع 210، وزودتها بمعلومات حول مرور الطائرة الفرنسية فوقها.

مع ذلك استمرت طائرة مصر للطيران في الصعود فوق الارتفاع الذي جاءت به التعليمات. تلقت الطائرتان إرشادات من نظام تجنب التصادم الجوي (TCAS). التعليمات جاءت لطائرة آير فرانس بالارتفاع ورضخت، بينما استمرت طائرة مصر للطيران في معارضة الإرشادات وواصلت الارتفاع.

بالنهاية وصلت الطائرتان إلى وجتيهما بسلام، لكن وحدة التحقيق البلجيكية في حوادث الطيران (AAIU)، قيمت الواقعة بأنها خطيرة، فقد تلقت طائرة مصر للطيران التعليمات ثلاث مرات بالارتفاع إلى معدل 210 والاستمرار فيه، بجانب معلومات بحركة الملاحة في آخر التعليمات، بالرغم من ذلك، استمرت في الصعود إلى مستوى أعلى من 210 مما تسبّب في قيام نظام تجنب التصادم الجوي بإرسال تحذيرات لكلتا الطائرتين.

وتظهر الصورة التالية مدى خطورة الموقف حيث يظهر ارتفاع طائرة مصر للطيران (MSX-541) وطائرة آير فرانس (AF-1640).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق