إعلامسياسة

موقع أمريكي : الصحافة المصرية ..تهلوس

 

 

إعداد- منة حسام

رصد الموقع الأميركي الشهير ( باز فييد ) عددا من  عناوين الصحف المصرية التي  وصفها بأنها مجرد “هلوسة” من محرريها، وتضمنت   القائمة التي حررتها الصحافية شيرا فرانكيل، معتبرة أنها تبث “هلوسات” حول الصحافة الغربية والسياسة الأمريكية،، عناوين من صحف الوفد، والوطن، واليوم السابع، والدستور، والأهرام، والبديل.

“العلاقة المشبوهة بين التنظيم الإرهابي والصحافة الغربية، 3 مليارات دولار لتشويه ثورة المصريين”، كان عنوان أحد التقارير الصحافية لجريدة “الوفد”، والأول ضمن قائمة أكثر العناوين “هلوسة” في الصحف المصرية.

 عبر ذلك العنوان ، أشارت  فرانكيل إلى تكرار مزاعم دعم الولايات المتحدة الأميركية لجماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية بالـ”إرهابية” في الصحافة المصرية، وذلك في ظل غياب أي “مصدر موثوق في سياق التقرير الصحفي الذي نشرته صحيفة “الوفد” عن مصدر تلك الأموال “الهادفة إلى تشويه وهدم الثورة المصرية.

،

 كما سلط تقرير فرانكيل” الضوء على عنوان جريدة “الوطن” : “واشنطن بوست تواصل الدفاع عن الإخوان وتحرض أوباماضد مصر”.

تعليقا على ذلك العنوان، سخرت فرانكيل من اعتماد الصحافة المصرية على جريدة “واشنطن بوست”، قائلة  : ” يبدو أنهم يتعاملون مع الجريدة على أنها لسان الحكومة الأميركية نظراً

لوجود كلمة واشنطن في اسمها”.، وأضافت أن افتتاحيات واشطن بوست المنتقدة للنظام العسكري في مصر، قد صبت المزيد من الزيت على النار

، 

العنوان الثالث  في قائمة “هلاوس” الصحف المصرية، هو الخاص بجريدة “اليوم السابع” ويتلخص في :” هيومان رايتس  تحرض الولايات المتحدة  الأميركية على مصر”.

وقالت   فرانكيل أن الصحافة المصرية  اعتادت على التجريح في المنظمات العالمية، كالعفو الدولية وهيومان رايتس واتش لوجود يقين لدى متخذى القرار في تلك الصحف، بأن تلك المنظمات التي تمولها الولايات المتحدة الأميركية هدفها الأساسي هو تدمير مصر.

،

الصحيفة الرابعة التي انتقدت عنوانها  فرانكيل كانت “الدستور” بسبب العنوان التالي :” أمريكا وإسرائيل تبثان الشائعات للوقيعة بين مصر والخليج”.

أكدت الصحفية أن ذلك العنوان يندرج  تحت فئة “الهلاوس” نظراً لكون العلاقات المصرية الخليجية متوترة منذ أمد بعيد، وأنه من غير المنطقي أن تكون الولايات المتحدة الأميركية أو إسرائيل سبباً في ذلك

التوتر.

،

“الغرب والاغتيال المعنوي لمصر” ، كان عنواناً لمقال أستاذة الاقتصاد في جامعة القاهرة، الدكتورة نجوى الفوال في صحيفة “الأهرام”،

وضعت فرانكيل مجرد صورة ضوئية من المقال، مع ترجمة العنوان فقط

وهو نفس ما فعلته مع عنوان صحيفة البديل :” ذي هيل: الصحيفة الرسمية للكونجرس تحرض ضد الجيش المصري”.

وأنهت شيرا فرانكيل تقريرها بالقول: “الصحافة المصرية غالبا ما تنقل لقراءها اقتباسات من الصحافة الأمريكية، محاولة إقناعهم بأن تلك الصحافة “ضد مصر”، لانتقادها الحكومة المصرية المدعومة من الجيش “.

مقالات ذات صلة

إغلاق