سياسة

موقعة إمبابة الثانية

imbaba

انسحبت منذ قليل مدرعات الجيش من محيط قسم إمبابة، بعد معركة بين أفراد قوات الجيش وعناصر الشرطة في القسم،  حسبما أفادت بوابة فيتو التي نقلت ” أنباء عن وجود تذمر بين أفراد مديرية “أمن الجيزة وتهديد أفراد الشرطة بالإضراب عن العمل في حالة استمرار مدرعات الجيش.

.وقد استخدمت في المعركة بين الطرفين قنابل الغاز المسيلة للدموع

ونقلت اليوم السابع عن مصدر أمني، أن “أمين شرطة ” أراد ترك دراجته البخارية، بالقرب من مدرعة الجيش المتواجدة لحماية القسم ، فطلب منه المجند تغيير مكانها لكنه رفض، فاندلعت مشادات كلامية بين الطرفين تحولت اإلى مشاجرة، الأمر الذى جعل أهالى المنطقة يتجمعون على مصدر الصوت، فيما تدخل مأمور القسم ورئيس المباحث لاحتواء الموقف.

وأضاف  المصدر أن  أمناء الشرطة والمجندين يعملون من أجل هدف واحد وهو تأمين المنشآت الشرطية، والحفاظ على أرواح المواطنين، وأن الشرطة والجيش يقفان جنبًا إلى جنب للتصدى .

للخارجين عن القانون.

كانت آخر معركة بين  قوتين مسلحتين في منطقة إمبابة قد وقعت بين قوات المماليك بقيادة إبراهيم بك ومراد بك من ناحية، وقوات نابليون بونابرت من الجهة الأخرى، وانتصر بونابرت في 22 يولية 1798 حسبما ذكر الجبرتي عن “معركة امبابة

مقالات ذات صلة

إغلاق