إعلامسياسة

موسى لـCNN: السيسي قائد الجمهورية الثالثة

عمرو موسى لـ سي إن إن : مصر لا تنتخب ديكتاتورا، بل الرجل القادر على توفير الأمن اللازم لبناء الجمهورية الثالثة التي تتأسس بعد أيام قليلة

moussa1
لقطة من حلقة عمرو موسى مع كريستيان أمنبور

مايك كروفير ـ سي إن إن

ترجمة: منة حسام الدين

 مصر لن “تنتخب ديكتاتورا”، قال وزيرالخارجية الأسبق، عمرو موسى، لمذيعة قناة “سي إن إن”، كريستيان أمنبور، يوم الاثنين موعد ذهاب المصريين إلى صناديق الاقتراع.

بشكل عام، من المتوقع، أن يفوز قائد الجيش المصري السابق، عبد الفتاح السيسي، بالرئاسة.

” لن نذهب لانتخاب ديكتاتور، بل نحن ذاهبون لانتخاب رئيس وفقاً لنصوص الدستور”، يؤكد “موسى” الذي جاءت تصريحاته رداً على بيان خصم السيسي الوحيد، حمدين صباحي، والذي قال فيه إنه في حالة فوزه بالانتخابات سوف يطلق سراح “جميع الأبرياء الذين تمت إدانتهم وفقاً لهذا القانون غير الدستوري” ،  في إشارة منه إلى قانون التظاهر المثير للجدل، والصادرخلال العام الماضي.

“حمدين قال إنه سيطلق سراح جميع الأبرياء، وهذا يعني أنه لن يطلق سراح المذنبين”، يضيف موسى ويتسائل:” لكن من يحدد البريء والمذنب؟ فقط المحاكم باستطاعتها  تحديد ذلك”.

يبدو أن الجميع يرى أن نصر السيسي بات مؤكداً، وعلى الرغم من أن هناك استطلاع جديد يفيد بأن 54% فقط من المصريين يوافقون على السيسي كرئيس، إلا أن انتخابه سيؤدي إلى عودة البلاد إلى حكم الجيش الذي اختبره المصريون في ظل وجود حسني مبارك.

moussa2

“شعبنا شعر بالتعب، يريد الاستقرار، ويريد الأمن، شعبنا يريد الحياة، والذهاب صوب الاتجاه الصحيح، وليس البقاء تحت تهديد الفوضى هنا وهناك”، يقول “موسى” الذي أشار إلى أن الأمن يجب أن يأتي قبل أي شيء،  وأن السيسي هو الذي سيجعل البلد آمنة.

ويوضح موسى: “عندما تنظر إلى الوضع في مصر، خذ بعين الاعتبار الوضع الأمني الذي يظهر في الهجمات والتهديدات، قبل الحديث فقط عن المظاهرات وسبل التعبير عن الرأي”، كما وصف احتجاز بيتر جريستي، صحفي قناة الجزيرة الاسترالي، بأنه “فعل خاطيء”.

كانت كريستيان أمانيور قد حاورت أسرة “جريستي” مستهل العام الحالي، وهو أحد صحفييّ قناة الجزيرة الثلاثة المحتجزين بتهمة الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية بالـ”جماعة الإرهابية” ، فضلاً عن اتهامهم ببث معلومات مغلوطة، والعمل في مصر دون الحصول على تصريح.

“هناك بعض الأمور التي يجب تصحيحها”، يضيف “موسى”، ويصرح :” لا أستطيع أن أقول إن كل شيء قد سار بشكل صحيح، لكن دعونا أيضاً نأمل في مستقبل مختلف مع الجمهورية الثالثة التي سيتم ارسائها في غضون أيام قليلة “.

مقالات ذات صلة

إغلاق