مهرجان القاهرة السينمائي يغطي صدر شادية بالفوتوشوب

إدارة المهرجان منعت الصحفيين.. وفيلم الافتتاح لم يحضره أحد

رغم الحفل الذي وصف بالمبهر فإن افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ39 مساء أمس الثلاثاء شهد عددا من السلبيات، فعلى الرغم من أنه كان من المقرر أن يبدأ حفل الافتتاح في تمام السابعة مساءً فإن الحفل تأخر حوالي 3 ساعات، ليبدأ في العاشرة إلا ربع. كما اشتكى عدد من الصحفيين والإعلاميين على مواقع التواصل الاجتماعي من منع التصوير داخل القاعة، وانسحاب عدد كبير من المصورين.

كانت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي اختارت فيلم The Mountain Between Us للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد ليعرض في حفل الافتتاح، وصعد مخرج الفيلم على المسرح ووجه شكره للقائمين على المهرجان وللنجوم وتمنى لهم مشاهدة ممتعة، ولكن فور عرض الفيلم أصبحت القاعة فارغة تمامًا ولم يتبق أحد لمشاهدته، فقد توجه الجميع لتناول العشاء.

لكن السقطة الأهم التي لم يلتفت لها أحد كانت صورة الفنانة شادية التي تم عرضها على مسرح الافتتاح، فالصورة هي إحدى الصور المتداولة على مواقع الإنترنت وهي ليست صورة أصلية بل خاضعة للتعديل، في تلك الصورة تم تغطية صدر الفنانة الكبيرة بوساطة برنامج فوتوشوب ويبدو التعديل واضحًا ولا يتناسب مع موديل الفستان المكشوف ولا مع طبيعة قوام الفنانة، الأمر الذي أثار استياء البعض.

استخدم منظمو المهرجان صورة للفنانة شادية متداولة على الإنترنت ومعدلة لتغطية صدر الفنانة الكبيرة

للوهلة الأولى وبنظرة بعيدة قد تبدو الصورة طبيعية، لكن بتقريب الصورة قليلا يتضح التعديل الذي مسح معالم صدر شادية تماما ليجعله مصمتا.

اقرأ ايضاً :   كيفن كوستنر يصدر روايته الأولى "على حسابه"

ربما لم يعدل المهرجان الصورة بنفسه، لكن نوعا من “الاستسهال” جعله يختار صورة من على الإنترنت معدلة بهذا الشكل من بين آلاف الصور للفنانة الكبيرة.

لم تكن واقعة شادية هي الأولى من نوعها في عالم المهرجانات السينمائية، ففي واقعة مشابهة أثارت صورة الممثلة الإيطالية كلوديا كاردينالي الشهيرة والتي وضعت على الملصق الدعائي الرسمي لمهرجان كان الـ70، في مايو الماضي غضب الإعلاميين، فعمد مصممو الملصق إلى تنحيف كلوديا في الصورة لتبدو أكثر “ملاءمة” لتصميم ملصق المهرجان.

وتسببت تلك التعديلات في توجيه الانتقادات الصحفية إلى منظمي المهرجان، وانتقدت مجلة “تيليراما” وصحيفة “ليبيراسيون” الفرنسيتان تنحيف “كلوديا”، واندلع الغضب نفسه بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين رفضوا “التجرؤ” على جسد الممثلة الإيطالية.

غادة قدري

غادة قدري