سياسة

مهاجم اللوفر يتكلم: أردت تشويه اللوحات

مهاجم اللوفر يتكلم: أردت تشويه اللوحات

إلى اليمني وصةر عبد الله الحماحمي التي أرسلها ألى أهله قبل الهجوم بدقائق ، وإلى اليسار لوحة الموناليزا أشهر مقتنيات متحف اللوفر
إلى اليمين صورة عبد الله الحماحمي التي أرسلها ألى أهله قبل الهجوم بدقائق ، وإلى اليسار لوحة الموناليزا أشهر مقتنيات متحف اللوفر

باريس – رويترز

قال مصدر قضائي يوم الثلاثاء إن المشتبه به الذي ألقت الشرطة القبض عليه بعد أن هاجم جنودا قرب مدخل متحف اللوفر في باريس الأسبوع الماضي ذكر أنه كان يريد تشويه لوحات و”الانتقام” للشعب السوري.

وأضاف المصدر أن عبدالله رضا الحماحمي أكد للمحققين أن هذا هو اسمه وأن عمره 29 عاما ويحمل الجنسية المصرية وذلك بعد أن كان قد رفض الحديث في البداية.

ونقل المصدر عن الحماحمي قوله إنه وضع عبوات من رذاذ الطلاء في حقيبة الظهر التي كان يحملها وإنه كان يريد تشويه اللوحات بالمتحف العالمي الشهير. وأضاف المصدر أنه يجب التعامل مع أقوال المشتبه به بحذر.

وقال المصدر إن المشتبه به تحدث عن رغبته في “الانتقام للشعب السوري” في إشارة إلى الحرب الأهلية السورية التي قتل فيها مئات الآلاف وتسببت في تشريد الملايين.

وأطلقت بضع رصاصات على الحماحمي يوم الجمعة بعدما هاجم الجنود وهو يصيح “الله أكبر” بينما وصفه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند بأنه هجوم إرهابي.

وقال المصدر إن الحماحمي لا يزال في المستشفى منذ الهجوم وإنه لم يعد قيد احتجاز الشرطة بحلول مساء الثلاثاء لأن صحته “تدهورت بشدة” خلال النهار. ولم يذكر تفاصيل.

مقالات ذات صلة

إغلاق