أخبارسياسة

من “قداس الميلاد”.. البابا فرنسيس يدعو لحل الدولتين

دعا البابا إلى “احترام الوضع القائم” في القدس بما يتوافق مع قرارات الامم المتحدة.

أ ف ب

دعا البابا فرنسيس في رسالة الميلاد السنويّة، اليوم الإثنين في ساحة القديس بطرس “المدينة والعالم”، الى السلام في القدس وكل الاراضي المقدسة وإلى استئناف الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ومن على شرفة كاتدرائية القديس بطرس، عبر البابا ايضا عن أمله “في أن تسود رغبة استئناف الحوار من أجل التوصل إلى حل متفاوض عليه يتيح التعايش السلمي بين دولتين”.

واشاد أيضا بجهود المجموعة الدولية الهادفة الى مساعدة “هذه الارض الجريحة على ايجاد الوئام والعدالة والامن الذي تنشده منذ فترة طويلة”.

وبعد قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب في 6 ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل والذي اثار موجة تنديد عالمية، دعا البابا في الاونة الاخيرة الى “احترام الوضع القائم” في القدس بما يتوافق مع قرارات الامم المتحدة.

وتابع البابا “نرى يسوع المسيح في اطفال الشرق الاوسط الذين لا يزالون يتألمون بسبب تفاقم التوترات بين الاسرائيليين والفلسطينيين”.

وفي جولة افق على الدول التي يعاني فيها الاطفال من النزاعات تطرق الى الاطفال السوريين “الذين طبعتهم الحرب” معبرا عن الامل في ان تستعيد سوريا “الكرامة لكل فرد” من ابنائها، عبر الالتزام بالعمل على “اعادة بناء النسيج الاجتماعي بمعزل عن الانتماء الاتني والديني”.

كما تطرق الى العراق “الذي لا يزال جريحا ومنقسما من جراء الاعمال العدائية” التي وقعت في السنوات ال15 الماضية. وتحدث البابا ايضا عن اليمن “حيث يدور نزاع تم نسيانه الى حد كبير” فيما يعاني شعبه من المجاعة والامراض.

وذكر البابا ايضا مناطق اخرى تشهد صعوبات مثل جنوب السودان وفنزويلا قبل ان يؤكد ان “رياح الحرب تعصف بعالمنا”.

ووجه البابا ايضا نداء الى اعتماد “الثقة المتبادلة” في شبه الجزيرة الكورية. وقال انه يصلي “لكي يتسنى تجاوز المواجهة في شبه الجزيرة الكورية وليمكن تطوير الثقة المتبادلة بما فيه مصلحة العالم بأسره”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق