ثقافة و فن

مِن المنيا خرج وإليها يعود.. العرض الأول لـ”يوم الدين” بمسقط رأس بطل الفيلم

أول فيلم روائي طويل للمخرج أبوبكر شوقي

ما سر اختيار مكان العرض!

زحمة

بينما كان فيلم “يوم الدين” يفوز بجائزة “Francois Chalais”، على هامش فعاليات مهرجان “كان” السينمائي في منتصف مايو الماضي، كان الحضور يتحدث عن “راضي” بطل الفيلم الذي جسد شخصية بشاي، بأدائه وتمثيله المميزين.

وعندما تساءلوا عن سبب غيابه عن حضور العرض في المهرجان، كانت الإجابة: “لم يتمكن من الحضور لأسباب بيروقراطية متعلقة بإجراءات وأوراق السفر”، وهي الرواية التي جاءت على لسان مخرج الفيلم، أبوبكر شوقي.

كان شوقي كشف أن سبب غياب بشاي وأوباما، بطلَي الفيلم، الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات والإشاعات، أن راضي وأحمد عبدالحافظ، الذي قام بدور أوباما، لم يسافرا أبدا من قبل، وأنهما يحصلان على جوازي سفر وتم منعهما في مطار زيوريخ من ركوب الطائرة لأن التأشيرة لا تصلح سوى لفرنسا، على حد قوله.

لكن الأمر يبقى غامضا، فقال شوقي: “لا أفهم ما حصل لأنهما لم يكونا ليغادرا مطار زيوريخ”.

وقبل أيام، أعلنت الصفحة الرسمية للفيلم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحدد 23 سبتمبر المقبل ليكون العرض الأول لفيلم “يوم الدين” في السينمات المصرية، على أن تكون بداية العرض من المنيا، وهي مسقط رأس البطل.

ووقع الاختيار على مدينة “المنيا” ليعرض فيها فيلم “يوم الدين” للمخرج أبوبكر شوقي، لأول مرة، لأنها مسقط رأس بطل الفليم راضي جمال، على أن يُطرح الفليم في دور العرض السينمائية بشكل رسمي 26 سبتمبر المقبل.

ومن المقرر عرض فيلم “يوم الدين” لأول مرة بالوطن العربي في الدورة الثانية من مهرجان الجونة السينمائي، بعد أن قررت لجنة المهرجان الأفلام المشاركة وكان “يوم الدين” من ضمنهم، إذ ينافس الفيلم في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.

وفيلم “يوم الدين” أول فيلم روائي طويل للمخرج أبوبكر شوقي وكان العرض العالمي الأول للفيلم أقيم في مهرجان كان السينمائي الدولي، بحضور مخرجه أبوبكر شوقي والمنتجة دينا إمام، ونافس الفيلم على جائزة السعفة الذهبية وفاز بجائزة فرانسوا شاليه (Francois Chalais).

تدور أحداث “يوم الدين” حول بشاي، وهو رجل شُفي من مرض الجذام لكنه ما زال يحمل آثار المرض بجسده، ويعيش في مستعمرة لم يغادرها يوما. بعد وفاة زوجته، يقرر بشاي أن ينطلق في رحلة في قلب مصر بحثا عن جذوره، فيغادر على حماره بصحبة أوباما، الصبي النوبي اليتيم الذي يرفض مفارقته أينما ذهب، وسرعان ما ينطلق الاثنان خارج المستعمرة لأول مرة ليكتشفا الحياة بكل ما فيها ويبحثا عن بعض الأمل والإنسانية والانتماء.

الفيلم من بطولة راضي جمال وأحمد عبدالحفيظ ومن إخراج وتأليف أبوبكر شوقي، وإنتاج شركة Desert Highway Pictures وتقوم بإنتاج الفيلم دينا إمام بمشاركة المخرج أبوبكر شوقي، ويقوم بتوزيع الفيلم في العالم العربي شركة فيلم كلينك لتوزيع الأفلام المستقلة برئاسة محمد حفظي بينما تتولى شركة RAW Entertainment العلاقات العامة في العالم العربي.

يشار إلى أن فيلم “يوم الدين” يخوض المنافسة على الترشح باسم مصر ضمن جائزة أفضل فيلم أجنبي بالأكادمية الأمريكية “الأوسكار”.

ويدخل الفيلم المنافسة مع أكثر من 30 فيلما آخر، بعد أن تقرر طرحه في دور العرض يوم 23 من شهر سبتمبر المقبل، ليوفي شروط الأوسكار للأفلام المتنافسة بالعرض التجاري أسبوع واحد على الأقل قبل تاريخ الأول من شهر أكتوبر.

ومن المنتظر أن تختار اللجنة المشكلة لاختيار الفيلم المصري يوم 18 سبتمبر الجاري بعد أكثر من اجتماع سواء للتشاور أو عرض “يوم الدين” على لجنة الأعضاء والذي يبلغ عددهم 39 أغلبهم من النقاد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق