منوعات

من العين إلى العين .. 5 رسائل

التواصل بالعينين وعلاقته بالحب والاهتمام والخوف والكذب والابتسامة

Psychologytoday- رونالد إى ريجيو

ترجمة دعاء جمال

147670-171450

هناك العديد من الأبحاث حول كيفية تأثير الإشارات الغير ملفوظة على سلوكنا وبالأخص تلك الأتية من العين، وإليك خمسة نتائج مثيرة للاهتمام

الإثارة

النظر مباشرة فى عين أحدهم يسبب الإثارة كردة فعل، لكن كيفية ونوع تلك الإثارة يعتمد على الأطراف المشاركة و الظروف، فأذا حدق فيك شخص غريب يبدو ضخما أو منذرا بسوء، فيمكن النظر إليه كتهديد وينتج عنه الخوف كردة فعل وهذا أمر مشترك فى الحيوانات الاجتماعية، فالتحديق المباشر من إنسان لكلب أو قرد يمكن تفسيره  كتهديد من الإنسان “الضخم” أو الكبير، ومع ذلك فإن تحديق شريك جنسى محتمل يمكن أن يسبب الإثارة والتى تفسر إيجابياً كدعوة جنسية.

العين ستخبرك إذا كانت الابتسامة حقيقية أو لا.

 فرق العالم النفسى ” بول إيكمان” بين الابتسامات التى تدل عن سعادة حقيقية (smiles “Duchenne”) والابتسامات المزيفة التى يمكن استخدامها لادعاء السعادة أو التغطية على مشاعر أخرى، ومفتاح معرفة الابتسامة المزيفة من الحقيقية يكمن فى العين، فعند تكوين الابتسامات الحقيقية تضيق العين خالقة خطوطا  فى الجانب الخارجى للعين.

توسع بؤبؤ العين دليل على الاهتمام ” ويمكن أن يجعلك مثيرة”

عندما تهتم بشىء أو بشخص ما سيتسع  بؤبؤعينك، وفى إحدى الدراسات تم تعديل عين امرأة لجعل بؤبؤ عينها يبدو أوسع، في تلك  الصور   ذات البؤبؤ المتوسع صنفها المستجيبون  كأكثر إثارة من الصور ذات البؤبؤ الطبيعى.

التحديق المشترك علامة اقتراب “الحب”

  تحديق شخصين فى أعين بعضهما البعض يعد تنبوءا جيد لوقوعهما قريبا الحب.

 التواصل البصرى أيضاً وسيلة صالحة للخداع، ولكن ليس بالطريقة التى تعتقدها.

يعتقد الجميع أن الكاذب لن ينظر مباشرة إلى عينيك، إلا أن الأبحاث حول الإشارات الغير لفظية ارتبطت بالخداع مقترحة أن الكاذب يرتبط بالتواصل البصرى أكثر من قائل الحق، وتفسير هذا أن المخادع يقوم بمجهود إضافى لمحاولة إقناعك بحقيقته وهكذا يبالغ فى التواصل البصرى حتى يبدو صادقاً.

مقالات ذات صلة

إغلاق