مجتمع

من أجل “آيفون” و”آبل”.. باع كليته بآلاف الدولارات

تصدرت الواقعة عناوين الصحف في الصين

News Week

يواجه رجل صيني باع كليته من أجل شراء جهاز “آيفون” “وآيباد”، في فترة مراهقة مرض كلوي، حيث فشلت كليته المتبقية في أداء وظيفتها.

وتصدرت الواقعة عناوين الصحف في الصين، حينما كان وانج شانجكون في سن السابعة عشرة، اتضح أنه باع كليته في السوق السوداء ، للحصول على أحدث جهاز من “آبل”

وتساءل “شانجكون” قبل اجراء العملية، لماذا أحتاج إلى كلية ثانية؟، فالآن بعد مرور 8 سنوات، عند بلوغه سن 25 عامًا، فشلت كليته الأخرى بسبب مضاعفات تعود على الأرجح إلى جراحته الأولية.

وبسبب ما تعرض له من فشل كلوي، يلازم الشانجكون الفراش لمدة أيام، وفي كل مرة يعتمد على غسيل الكلى بانتظام للبقاء على قد الحياة.

وحسب تقرير المجلة الأمريكية، أنه في عام 2011، أصبحت قضية شانكون فضيحة  وطنية، حيث اتصل بعصابات متورطة في السوق السوداء بتجارة الأعضاء في غرف الدردشة عبر  الإنترنت، وأخبر وسائل الإعلام الصينية، أنه في وقت لاحق أراد شراء أحدث منتجات آبل وآيفون 4 و آيباد2.

ووفقًا لوكالة أنباء شينخوا الصينية، قامت العصابات بترتيبات مع الجراحين في مستشفى عسكري في مقاطعة هونان، لتنفيذ العملية، حيث جرت العملية دون علم أو موافقة ولي أمره.

وبشكل عام، تلقى الشاب ما يزيد قليلاً عن 3000 دولار لكليته، بالتناسق مع العصابة، لشراء الأجهزة التي يريدها من خلال الأموال التي حصل عليها مقابل العملية.

وفي عام 2012، سُجن حوالي 9 أفراد مرتبطين بقضية التورط استئصال الأعضاء البشرية، وكان خمسة جراحين متورطين في الإجراء من بين المُدانين.

وحسب التقارير فأن  حالته المرضية حاليًا تعود إلى ظروف غير صحية كما أنه لم يتلق الرعاية المناسبة التي ساهمت على الأرجح في حالته الحالية.

ولم يكن من الواضح ما إذا كان يمكن اجراء لشانجكون عملية زرع كُلى لمعالجة الفشل الكلوي الحالي أم لا.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق