مجتمع

منظمة الصحة العالمية: لحم الخنزير المقدد و”الهوت دوج” يسببان السرطان

منظمة الصحة العالمية: لحم الخنزير المقدد و”الهوت دوج:” يسبب السرطان

واشنطن بوست: بيتر وريسكي – ترجمة: محمد الصباغ

أعلن قسم الأبحاث بمنظمة الصحة العالمية الإثنين أن لحم الخنزير المقدد والهوت دوج “النقانق” وكل أنواع اللحوم المصنعة الأخرى تسبب السرطان، وأن اللحوم الحمراء أيضاً في الغالب تسبب ذلك.

يعتبر التقرير من المنظمة ذات التأثير الكبير من أكثر المواقف التي تتخذها هجوماً على اللحوم، ومن المتوقع أن تواجه انتقادات كبيرة داخل الولايات المتحدة.

تعتمد نتائج بحث المنظمة على عمل 22 عضواً من الخبراء الدوليين الذين راجعوا لعقود أبحاثاً حول العلاقة بين اللحوم الحمراء والمصنعة وبين السرطان. ورأت مجموعة الخبراء من خلال تجارب على الحيوانات، ودراسات لأنظمة الغذائية والصحية للإنسان، وتوصلوا إلى كيفية تسبب اللحوم الحمراء في السرطان.

لكن هذا القرار لم يكن بالإجماع، ومع زيادة المخاوف القاتلة حول نوع الطعام الذي يدخل في وجبات أمريكية لا تعد ولا تحصى، فسيكون الامر مثيرا لجدل كبير.

من جانب آخر، تجهز صناعة لحوم البقر الأمريكية التي تقدر ب95 مليار دولار لرد فعل على ذلك، وبعض العلماء –من بينهم من لا ينتمون لتلك الصناعة- تسائلوا عما إذا كانت الأدلة قوية بما يكفي للخروج بهذا النوع من الاستنتاجات القوية التي خرجت بها لجنة منظمة الصحة العالمية.

قامت اللجنة بدراسات تشير إلى أن تناول 100 جرام إضافية من اللحوم الحمراء يومياً، يزيد من خطورة الإصابة بسرطان المقولون والمستقيم بنسبة 17%: فتناول 50 جرام إضافية من اللحم المصنّع يومياً قيد يزيد من خطورة الإصابة بنسبة 18%، وفقاً للبحث.

خلال السنوات الأخيرة، أصبح استهلاك اللحوم هدفاً لانتقادات مجتمعية متعددة الجوانب، مع مناقشات كبيرة ليس فقط حول دورها على صحة الإنسان بل لتأثير حظائر التسمين على البيئة وعلى مبدأ الرفق بالحيوان. النقاش العام حول نتائج منظمة الصحة العالمية سيمارسه مجموعات الضغط السياسية، و سيظهر في رسائل التسويق للمستهلكين.

يقول باولو بوفيتا ،الذي عمل للجان مماثلة بالمنظمة ومدرس بمعهد تيسك للسرطان بماونت سيناء للطب، ”أتفهم أن الناس سيتشككون في التقرير حول اللحوم لأن البيانات التجريبية ليست قوية بشكل كبير،“ و أضاف ”لكن في هذه الحالة، الأدلة الوبائية قوية جداً.“

فيما انتقد علماء آخرين الدراسات الوبائية لوصولها كثيراً إلى ”إيجابيات زائفة“، والتي ينتج عنها أحياناً الوصول إلى أن اللحوم تسبب السرطان في وقت لا يحدث فيه ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق