رياضة

بطولة “بعد الموت” للفريق البرازيلي المنكوب

بطولة “بعد الموت” للفريق البرازيلي المنكوب

بي بي سي

قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم منح كأس “سود أمريكانا” لنادي شابكوينسي البرازيلي الذي قتل معظم أفراد فريقه إثر تحطم الطائرة التي كانت تقلهم إلى كولومبيا لخوض المباراة النهائية في هذه البطولة.

وكان قد لقي 71 شخصا، من بينهم 19 من لاعبي الفريق البرازيلي، مصرعهم الأسبوع الماضي أثناء توجههم إلى كولومبيا بعد تحطم الطائرة التي تقلهم، ونجا ثلاثة من لاعبي الفريق البرازيلي من بين ستة خرجوا أحياء من الحادث.

وكان الفريق في طريقه لخوض أكبر مباراة في تاريخه أمام فريق أتليتيكو ناسيونال في مباراة الذهاب بالدور النهائي ببطولة سودأمريكانا التي تعادل مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وأعلنت سلطات الطيران المدني الكولومبية أن السبب وراء الحادث نفاد الوقود في خزان الطائرة، وقامت بفتح تحقيق في الحادث.

وطالب نادي أتليتكو ناسيونال الكولومبي، الذي كان من المفترض أن يواجه الفريق البرازيلي، بمنح الكأس لشابكوينسي.

ومنح اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة النادي الكولومبي كأس اللعب النظيف، بسبب “الروح الرياضية، والتفاهم، واللعب النظيف”.

ومن المقرر أن يحصل النادي البرازيلي على جائزة مالية بقيمة مليوني دولار مع جائزة مالية لأتليتكو ناسيونال الكولومبي بقيمة مليون دولار.

ويضمن حصول شابكوينسي على لقب بطولة “سود أمريكانا” مشاركة الفريق في بطولة كوبا ليبرتادوريس، دوري أبطال أمريكا اللاتينية.

ويشير ذلك إلى أن الفريق البرازيلي سوف يواجه أتليتكو ناسونال، الذي يدافع عن اللقب، في مباراتين العام المقبل.

وتقدم نجم منتخب البرازيل وبرشلونة السابق رونالدينهو، ولاعب منتخب الأرجنتين الدولي خوان رومان ريكيلمي اللعب لصالح الفريق البرازيلي بعرض للعب في صفوف النادي البرازيلي. كما عرض إيدور غوديونسن، الأيسلندي لاعب برشلونة السابق، خدماته على الفريق.

وتقرر إقامة مباراة ودية بين منتخبي البرازيل وكولومبيا نهاية يناير المقبل لصالح مساعدة ضحايا حادث تحطم الطائرة.

وشهدت مدينة شابيكو البرازيلية تشييع جنازة لاعبي الفريق الذي راح ضحية الطائرة المنكوبة وسط حشود من الجماهير لدى وصول جثامين اللاعبين التي وضعت في نعوش مغطاة بأعلام الفريق باللونين الأخضر والأبيض.

مقالات ذات صلة

إغلاق