منوعات

ممنوع اللمس نهارًا.. هندية تقمصت شخصية رجل لسنوات وتزوجت امرأتين

كانت تقيم علاقة معهما في الظلام الدامس باستخدام ألعاب جنسية

ألقت الشرطة الهندية مؤخرا القبض على سيدة تنكرت في شخصية رجل لأكثر من 4 سنوات، ويبدو أنها أتقنت دورها لدرجة أنها تزوجت من امرأتين.

القصة بدأت من ولاية أوتار براديش الهندية، حيث كانت تعيش فتاة مسترجلة تدعى كريشنا سين، وتطور الأمر معها لتقرر في 2013 تقمص شخصية رجل عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت للتقرب من النساء على أمل بدء علاقة رومانسية معهن دون الكشف عن حقيقتها، ولإضفاء المزيد من الواقعية ارتدت كريشنا ملابس الرجال، وحلقت شعرها مثلهم، كما غيرت اسمها لتصبح “سويتي سين”.

لم تنجح “سين” في إخفاء أنوثتها فحسب، بل ببراعة تامة تمكنت على مدى 3 سنوات من إقناع سيدتين بالزواج منها، لتلجأ بعد ذلك للضغط على أسرة الضحيتين للحصول على المهر.

بحسب موقع “oddity” أول ضحاياها كانت كاميني، من مدينة هالدواني، تعرفا على بعضهما عبر الإنترنت في عام 2014، وقدمت “سين” نفسها للضحية على أنها ابن رجل أعمال من عليكرة وسافرت إلى ولاية أوتاراخند للقائها، وتزوجا في وقت لاحق من ذلك العام، لتبدأ بعدها “سين” الإسراف في شرب الخمور والتدخين والاعتداء على كاميني جسديا.

ومن جانبه، قال الضابط جانميجي خاندوري لموقع “إنديا”: “سين أقنعتها بأنها رجل، وتزوج الثنائي العام نفسه وعاشا في منزل مستأجر بلدة هالدواني في ناينيتال ولكن سين سرعان ما بدأت الاعتداء على المرأة من أجل المهر”.

ويبدو أن سين لم تكتف بضحية واحدة وأوقعت أخرى في شباكها، وهي نيشا، من بلدة كالادونجي في ولاية أوتاراخند، وتزوجا في 2016، وسريعا ما اكتشف نيشا حقيقتها، لكن “سين” أقنعتها بالصمت مقابل دفع ما تطلبه من المال، ورغم موافقتها انكشف سر سين، بعدما اشتكتها الزوجة الأولى لدى الشرطة بسبب اعتدائها المتكرر.

وقالت نيشا لـ”ANI news”: “لقد تزوجنا لمدة عامين، عرفت حقيقتها في ما بعد، وأنا الآن لا أريد العيش معها”.

وعن الحيلة التي استخدمتها سين لخداع زوجتيها وإقناعهما لسنوات بأنها رجل، قالت كريشنا في اعترافاتها إنها لم تسمح لزوجتيها بلمسها خلال النهار، وكانت تقيم علاقة معهما في الظلام الدامس باستخدام ألعاب جنسية اشترتها عبر الإنترنت.

وتواجه كريشنا حاليا تهمة الاحتيال والتزوير وأرسلت إلى سجن هالدواني.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق