ممنوع “الصلاة دون ترخيص” لأقباط عزبة الفرن

أقباط الفرن: ممنوعون من الصلاة في المبنى القبطي أو بأحد منازلنا

المصري اليومالأقباط متحدون

عاد الهدوء اليوم إلى عزبة محمد موسى، المعروفة بعزبة الفرن، بقرية أبيوها بمركز أبوقرقاص بالمنيا، بعد حدوث مناوشات سكانها، أعقبت منع قوات الأمن أقباط القرية من الصلاة في مبنى تابع لجمعية قبطية تحمل اسم “السيدة العذراء”، وقالت مصادر أمنية إن عددا من الأقباط حاولوا بعد ذلك الصلاة في منزل أحد المواطنين بالقرية ومنعتهم قوات الأمن لعدم امتلاكهم ترخيصا بذلك.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن العميد محمد صلاح، رئيس مركز ومدينة أبوقرقاص، قوله إن بعض الأقباط يصطحبون أحد القساوسة، يوم الأحد من كل أسبوع، لمحاولة إقامة الشعائر الدينية ببعض المنازل غير المرخصة للصلاة.

وروى «صلاح» تفاصيل ما حدث قائلًا: «صباح اليوم قام بعض المواطنين الأقباط بعزبة الفرن بمركز أبوقرقاص بمحاولة الصلاة بمنزل أحد المواطنين بحضور أحد القساوسة مما دفع بعض الأهالي المسلمين لاعتراضهم ومنعهم لعدم الحصول على ترخيص بالصلاة”

ولفت إلى أن ذلك أدى إلى تدخل الأجهزة الأمنية لمنع الأهالي من الاشتباك، مشيرًا إلى أنه تم «تحرير محضر شرطة بقيام أحد الأقباط بمحاولة إقامة شعائر دينية دون ترخيص». وأكد أنه لم يتم إلقاء القبض على أىٍ من الأهالي.

ومن ناحيتهم، عبر عدد من الأقباط اليوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبهم بسبب ما قالوا إنه منعهم من إقامة صلواتهم بعزبة الفرن في المنيا.

اقرأ ايضاً :   إسلام بحيري: "إجماع المسلمين" وراء اغتصاب آلاف البنات..والهلالي: الرأي للشعب

وقال مواطنون أقباط من عزبة الفرن، التابعة لقرية أبيوها بمركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا، إن قوات الأمن منعت المصلين الأقباط بالقرية، صباح أمس الأحد، من تأدية صلاة القداس الإلهي بمبنى تابع لجمعية قبطية أو بمنزل أحد أقباط العزبة، بدعوى عدم الحصول على ترخيص.

وذكر موقع “الأقباط متحدون” أن قوات الأمن فصلت بين راعي الكنيسة من جهة، والمصلين من جهة أخرى، ولم تفلح محاولات المصلين في إقناع القيادات الأمنية بإقامة الصلاة في مكان آخر بالقرية، في ظل مطالبة بعض المواطنين المسلمين لهم بإبراز تراخيص الصلاة.

وأكدت مصادر كنسية أن المبنى الكنسي قائم منذ فترة طويلة ويتم الصلاة به، وذكرت أن القرية بها أكثر من ٣٠٠ مسيحي.

وقال عدد من الأهالي، إن الأمن قام في السادسة من صباح يوم الأحد بمنع المصلين الأقباط من دخول المبنى الكنسي التباع للجمعية القبطية “السيدة العذراء” المشهرة بوزارة التضامن الاجتماعي منذ سنوات طويلة، لإقامة قداس الأحد، وتم منع دخول القس ليترأس الصلاة، وتم وضع حواجز مرورية عند مداخل القرية حتى لا يصل المصلون إلى الكنيسة مما اضطرهم للصلاة والترتيل في الشارع.

وبعد ذلك قام عدد من أقباط العزبة بإرسال استغاثة عاجلة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ولرئاسة مجلس الوزراء، ولوزارة الداخلية ولمديرية أمن المنيا، يتضررون فيها من منعهم بالصلاة، في أحد الأماكن التي يصلون فيها أسبوعيا منذ فترة طويلة، بحسب تعبيرهم، وسط منطقة لمجمع مساكن الأقباط بالعزبة.

وقررت النيابة العامة بمركز أبوقرقاص، بإشراف المستشار عبدالرحيم عبدالمالك، المحامي العام لنيابات جنوب المنيا، التحفظ على المنزل، لحين صدور قرار الجهة الإدارية الخاصة بإصدار تراخيص الكنائس بالموافقة من عدمه، وكلفت البحث الجنائي بالتحري والقبض على المتهمين في الأحداث.

ومن جانبه، قال اللواء عصام البديوي، محافظ المنيا، هناك خطة شاملة للتدخل من الدولة واقتحام معاقل أماكن الخلافات الاجتماعية الموجودة بالمحافظة، التي “تؤدي إلى ظهور ما يسمى بالفتنة الطائفية رغم أنها ليست طائفية”، على حد قوله.