ثقافة و فنمنوعات

ملاكمات مسلمات بلا هراء

مراهقات  مسلمات في بريطانيا   يلاكمن في عرض مسرحي ” بلا هراء  المرأة المسلمة”

 Put 'em up … the cast of No Guts, No Heart, No Glory. Photograph:  Joel Chester Fildes

هارييت جيبسون – الجارديان

ترجمة – محمود مصطفى

ذهبت إلى نادي ملاكمة للهواة في منطقة كرايجميلار في إدنبرة ، لتفريع طاقتي في كيس الملاكمة،  بصحبة  سايرا تبسم بطلة بريطانيا في الملاكمة على مستوى الطلبة ، الأسبوع القادم ستلعب سايرا دور رئيسياً في مسرحية بعنوان “لا جرأة .. لا قلب .. لا مجد”.

المسرحية أعدتها بطلة المملكة المتحدة السابقة في الملاكمة أمبرين صادق مع شركة “كومونويلث” للمسرح.

يحكي العرض   قصص مراهقات مسلمات من مدينة برادفورد، من خلال المونولوج في حلبة الملاكمة، نساء شابات لا يعرفن الخوف ويتغلبن على التقاليد من خلال الملاكمة.

“سألني أحدهم : ولماذا لا تمثلين مسرحية عن ختان الإناث أو عن جرائم الشرف، مسرحية تتحدث عنا كما نحن بالفعل؟” تقول مخرجة العرض ومنتجته إيفي مانينج “نحن نتحدث عن النساء ما قبل ذلك، عن نساء امتلكن الثقة لتحقيق أحلامهن”

تركز المسرحية على هؤلاء اللاتي  تحدين مستقبلا محدداً سلفاً، وخلق متاعب المسرحية شخصيات بعيدة عن قالب المرأة المسلمة الخاضعة الموجودة في الثقافة السائدة. “هناك اختفاء  للنساء المسلمات في الإعلام، وبالتالي فهذه المسرحية تمنحهم منصة أكبر لأظهار أصواتهم.”

وعلى العكس من آخر عروض “كومونويلث” عن المهمشين  “بيتنا الزجاجي”،  والذي تكون من شهادات حالات حقيقية تعرضت للانتهاك، تهدف المسرحية إلى التمجيد بدلاً من النواح “نحن بطريقة ما نحتفل” تقول مانينج “نحن لا نتوقف كثيراً عند القهر، نعم يتم ذكره ، لكننا لم نكن نرغب في أن نقدم قصة آسيوية نمطية عن امرأة تناضل ضد الحجاب فنحن غير مهتمون بهذا.”

وتضيف “نحن فقط نريد أن نظهر خمس نساء واثقات على المسرح ولا نحتاج إلى أن نظهر كل هذا الهراء الذي يلازم ذلك عادة.”

بينما أتخذُ وضع الاستعداد للملاكمة ومع رائحة العرق التي تنبعث في الهواء مع كل ضربة بالقفاز، أعض على نواجذي. “لا تكرهي خصمك ” تطمئنني سايرا وتحطم بضربة قاضية أفكاري المسبقة عن الملاكمة قائلة “سترين الناس يعانقون بعضهم البعض بعد النزال وبعد دقائق ستكونين قد انتهيت من النزال وستشكرين أحدهم على هذه التجربة.”

بعد أسبوع في إدنبرة سينتقل العرض إلى صالة ملاكمة هاجي في برادفورد ثم إلى صالة ملاكمة في موس سايد في مانشيستر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق