أخبارإعلام

مقلب “مباحث الإفطار” على “دوت مصر” يثير الغضب.. “داعشي ومُهين”

مُحرّر موقع “دوت مصر” ينتحل صفة رجل مباحث لترويع المفطرين

حذف موقع “دوت مصر” محتوى فيديو  “مباحث الإفطار” من على “يوتيوب”، بعد الهجوم والدعوات التي انهالت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإزالة ما وصفه البعض بأنه تصرف “داعشي”.

وكانت حلقة من برنامج “برنكات” تذيعه قناة “دوت مصر” على “يوتيوب” أثارت غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، فبدلا من كوميديا تهدف إلى الضحك، تحوّل الفيديو إلى مادة لاستفزاز الناس لفكرته التي تدعو إلى التعصب والتطرف، ودعوة إلى التدخل في شؤون الآخرين وعدم مراعاة ظروفهم الصحية ودياناتهم ومعتقداتهم وحرياتهم الشخصية.

ويظهر في الفيديو الذي يحمل عنوان “ظهور مباحث الإفطار” أحد محرري “دوت مصر” منتحلا صفحة رجل مباحث وهو يوقف المارة المفطرين والمدخنين ويقوم بترويعهم ويطلب بطاقات هُوياتهم، ثم يجمعهم في إحدى الحدائق ويوجّه لهم الإهانات والسخرية والركلات والضرب، ويطلب منهم الجلوس في وضع القرفصاء في الشارع أمام مرأى ومسمع من الجميع، بل ويطلب شم أيادي المدخنين أيضًا للتأكد من صيامهم!

انتحال صفة ضابط مباحث

ما فعله محرر “دوت مصر” الذي انتحل صفة رجل مباحث يضرب ويهين، يفسره علماء النفس بأنَّه محاولة لإشباع رغبات التسلط أو إرضاء لرغبات مكبوتة.

الغريب أن الموقع الذي يرأس تحريره الصحفي هاني رفعت، لم يجد غضاضة في تعريف الفيديو على “يوتيوب” بعبارة “مقلب اليوم مباحث تقبض على المفطرين في نهار رمضان وتضربهم وتترك الصائمين في حالهم”.

عقوبة انتحال صفة

والأغرب أن محرر الموقع تامر البطريقي انتحل صفة “رجل مباحث” وهي مخالفة، كما تنص المادة 155 من قانون العقوبات على أنه كل من تداخل في وظيفة من الوظائف العمومية ملكية كانت أو عسكرية من غير أن تكون له صفة رسمية من الحكومة أو إذن منها بذلك أو أجرى عملًا من مقتضيات إحدى هذه الوظائف يعاقب بالحبس.

وتنص المادة 156 من القانون نفسه، أن كل من لبس علانية كسوة رسمية بغير أن يكون حائزًا للرتبة، التي تخوله ذلك أو حمل علانية العلامة المميزة لعمل أو لوظيفة من غير حق يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة.

لا يوجد نص قانوني يعاقب المفطرين

أما عن وجود ما يسمى بـ”مباحث المفطرين” قال اللواء فاروق المقرحي، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إنه لا يوجد في مصر ما يسمى بـ”مباحث المفطرين”، لأنه لا يوجد في مصر لا مباحث حسبة ولا غيرها.

وفي تصريحات تليفزيونية سابقة قال اللواء أبوبكر عبدالكريم مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة وحقوق الإنسان، إنه لا يوجد نص قانوني يتيتح لأجهزة الأمن القبض على المفطرين في نهار رمضان وبالتالي ليس من حق أحد القبض على من يجاهرون بالإفطار في رمضان.

وأوضح مساعد وزير الداخلية أنه لا يجوز لرجال الشرطة تحرير مخالفات للمفطرين، وإذا حدث ذلك فهي مخالفة قانونية تستوجب التحقيق مع من حررها، وإن حدث هذا  فيكون تصرفا فرديا، مضيفًا أن القانونية تقول لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص، وهناك نص قرآني يجيز للمسلم أن يفطر في نهار رمضان، فكيف للقانون أن يجرم هذا؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق