أخبار

مقتل 23 شخصًا في حريق “متعمد” جنوب المكسيك

بينهم 8 نساء و15 رجلا ويعالج 13 آخرون في مستشفيات من إصابات خطيرة

رويترز

أعلنت السلطات المكسيكية، اليوم “الأربعاء”، أن ما لا يقل عن 23 شخصا لقوا حتفهم في حريق شب بحانة في مدينة كوتثاكولكوس الساحلية بجنوب المكسيك في وقت متأخر من مساء أمس، عقب ما يشتبه بأنه هجوم، وذلك في أحد أكثر الأعمال الإجرامية دموية في عهد الحكومة الراهنة على ما يبدو.

وأفاد بيان أصدره مكتب المدعي العام لولاية بيراكروث بأن الحريق أودى بحياة ثماني نساء و15 رجلا على الأقل بينما يعالج 13 آخرون في مستشفيات من إصابات خطيرة.

وأدان مكتب المدعي العام ما قال إنه قد يكون هجوما متعمدا في حين أصدرت شرطة الولاية بيانا على تويتر قالت فيه إنها تتعقب الجناة.

وأشار كويتلاهواك جراثيا حاكم ولاية بيراكروث إلى أن الحريق ربما نتج عن صراع بين عصابات.

وذكرت بعض وسائل الإعلام المكسيكية أن مسلحين أطلقوا النار على الحانة قبل أن يضرموا النار فيها بإلقاء قنابل حارقة.

جاء ذلك بعد مقتل 13 شخصا في شهر أبريل في هجوم على ملهى بمدينة ميناتيتلان في الولاية نفسها مما أثار انتقادات للرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الذي تولي السلطة في ديسمبر كانون الأول على وعد بمكافحة عنف العصابات.

وتجمعت فرقة من الشرطة وسيارات الطوارئ أمام المبنى، بحسب “سكاي نيوز” حيث تعد فيراكروز من المناطق التي تشهد أسوأ أعمال العنف في المكسيك.

وموقعها الاستراتيجي على ساحل المكسيك يجعلها طريقا لتجار المخدرات والمهربين الذين ينقلون مهاجرين غير قانونيين إلى الولايات المتحدة.

وكثيرا ما تندلع في تلك الولاية معارك دامية بين كارتيلات المخدرات المتنافسة والعصابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق